الصفحة الرئيسية

تعريف :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نبذة (8)
  • اخبار وبيانات (18)

نشاطات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤتمرات (36)
  • مقالات وأبحاث (44)
  • صور ولقاءات (85)
  • فيديو (41)

نبذة عن الكتب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤلفات (42)

فارسى :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فارسى (49)

France :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • France (77)

English :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • English (93)

أخبار وبيانات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

עברית :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • עברית (31)

Türkçe :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • Türkçe (50)

حلقات برامج مرئية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • خطب محاضرات (4)

سيد الإعتدال :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيد الإعتدال (38)

نداء الجمعة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نداء الجمعة (14)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا
  • القسم الرئيسي : نشاطات .

        • القسم الفرعي : مؤتمرات .

              • الموضوع : كلمة العلامة السيد محمد علي الحسيني في مركز الامارات بعنوان .

كلمة العلامة السيد محمد علي الحسيني في مركز الامارات بعنوان

نظم مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية محاضرة بعنوان «خطورة الصراعات الطائفية وسبل مواجهتها» ألقاها محمد علي الحسيني الأمين العام للمجلس الإسلامي العربي في لبنان بحضور جمع من السياسيين والدبلوماسيين والإعلاميين والنخب الفكرية والاجتماعية وذلك في قاعة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في مقر المركز بأبوظبي.

وأتت مبادرة مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية لعقد هذه المحاضرة في وقت طغت فيه المذهبيات الضيقة والنزعات الطائفية على كثير من الدول والمجتمعات العربية والإسلامية بدلا من ترسيخ الهوية الوطنية الجامعة التي تدعو دولة الإمارات العربية المتحدة إلى تمتينها بوصفها الطريق الأقصر لحماية البلدان العربية من الفتنة الطائفية والصراعات الدينية والحروب الأهلية والانقسامات السياسية والاجتماعية.

وأكد محمد علي الحسيني في محاضرته أن الدين لا يمكن أن يستخدم لغايات سياسية إلا بتحريفه، مشيراً إلى أن الكلام عن إسلام شيعي وإسلام سني غير صحيح فهما مذهبان فرقتهما السياسة، وأشاد المحاضر بنموذج دولة الإمارات العربية المتحدة الذي يجسد مبادئ الإسلام الوسطي المعتدل الداعي إلى التسامح والتعايش بعيدا عن التطرف والتعصب، داعيا إلى تعميم هذا النموذج كخير وسيلة لمواجهة الطائفية والتشدد الديني في المنطقة.

مواقف فكرية
وركز محمد علي الحسيني المعروف بمواقفه الفكرية والسياسية المنفتحة على المخاطر الجسيمة التي تحدثها النزعات الطائفية في بنيان المجتمعات ما يسرع تآكلها من الداخل وتفككها وتحولها إلى دول فاشلة تنهشها الحروب والانقسامات التي تضيع مواردها ومكانتها.
ونبه المحاضر إلى وجود مخطط للفتنة داخل الإسلام بهدف تفجيره من الداخل وإن كان ثمة خلاف على الجهة التي وضعت وباشرت تنفيذ هذا المخطط إذ يرده بعضهم بحسب الحسيني إلى دول عظمى غير إسلامية وبعضهم الآخر يرى أن إحدى الدول الإسلامية تستخدم الانقسام المذهبي وسيلة لفرض سيطرتها على الإقليم الذي يشكل امتدادها.

وفي هذا الإطار رأى أن هناك ما يمكن تسميته إسلام داخل الإسلام بمعنى أن الجهة أو الجهات التي تثير الانقسام داخل الدين الإسلامي الحنيف تمتلك منظومة كاملة من التفاسير الخاصة بها للقرآن الكريم ومعها كمية هائلة من التأويلات للحديث النبوي الشريف وتستند إلى كل هذا من أجل الترويج لـ«إسلامها» المختلف عن الدين الحقيقي وبعد تحقيق الغاية من مخطط الفتنة يبدأ العمل على الحروب الطائفية والمذهبية.

اختراع
وناقش الحسيني في محاضرته مسألة جوهرية وهي أنه إذا كان اختراع إسلام أو إسلامات خاصة لكل جهة هو الوسيلة الأخطر لإشعال حرب بين المذاهب والطوائف فإن سبيل المواجهة ينبغي أن تبدأ بالعودة إلى الإسلام الموحد وهذا في رأيه غير متوافر لأسباب تاريخية معقدة ومتشابكة ومن أجل إعادة إحيائه ينبغي العمل على التقريب والجمع بين المذاهب الإسلامية.

وتطرق المحاضر إلى حلول للصراعات الطائفية في المنطقة العربية والعالم الإسلامي وسبل مواجهتها ومنها حل معاصر يمكن استخلاصه من الدول الحديثة أي بقيام دولة مدنية ضمن الإطار الديني بمعنى ألا تعلن مذهبا معينا كدين رسمي للدولة وهي إذ تشبه الدولة العلمانية من هذه الناحية فإنها تختلف عنها بانتمائها العام إلى الشريعة الإسلامية من ناحية ثانية.

نقاش
دار في ختام المحاضرة نقاش بين المحاضر والحضور الذين امتلأت بهم قاعة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في مقر المركز حيث تم التركيز على أهمية إعادة كتابة التاريخ والابتعاد عما يحتويه من أحداث سلبية وكل ذلك في إطار الحوار الجامع والتعايش المشترك والتوجه للمستقبل، وأكد الحضور أهمية الأخلاق والقيم والتزام القانون كعناصر مشتركة بين الناس تحت مظلة المواطنة الجامعة والحقوق المتساوية.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2015/10/09  ||  القرّاء : 34684



تابعونا :

البحث :


  

جديد الموقع :



 السيد محمد علي الحسيني رفقا بالقوارير

 عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية وندوة الإمارات وترسيخ ثقافة التسامح والتعايش محليّاً وعالميّاً

 آقای دکتر سيد محمد علی حسینی اهل لبنان

 السيد محمد علي الحسيني لنبنى الحوار القائم على احترام الأسس والمبادئ

 ד ר מוחמד על אל חוסייני

 فيديو في دقائق تعرف على السيد محمد علي الحسيني

 المواطنة والتعايش السلمي والاندماج في وصايا الإمام شمس الدين بقلم السيد محمد علي الحسيني

 الدخول في السّلم منهج المؤمنين من قبسات اقوال السيد محمد علي الحسيني

 السيد محمد علي الحسيني في العرق انقسام سياسي بامتياز وليس مذهبيا

 السيد محمد علي الحسيني يحذر عبر نداء الجمعة من أكاذيب المنجمين في رأس السنة

مواضيع متنوعة :



 العلامة الحسيني:اليهودية والمسيحية والإسلام سواسية في جواز وهب أعضاء الإنسان

 Brüksel deki Yahudi Müzesinden Dr Mohamad Ali El Hüseyni şunları söyledi Diğer ilahi emirle iletişim ve tanışma

 تأليف السيد محمد علي الحسيني كتاب وذكر بالحج

 رؤية عصرية لعاشوراء

 العلامة الحسيني على الحكومات الغربية مطالبة بتسمية الإرهابيين بأسمائهم، وحصر أعمالهم الإرهابية بهم، وليس بدينهم أو بقوميتهم،

 Dr Mohamad Ali El Hüsseini Avrupa Birliği Başkanı ile görüştü Antonio Tijani Küresel aşırılık ve terörizm ve bununla yüzleşme için işbirliği ihtiyacı

 برنامج ويسألونك حلقة خاصة عن الصلاة مع العلامة السيد محمد علي الحسيني

 لقاء السيد محمد علي الحسيني بنائب رئيس المجمع الاوروبي انطونيو تاجي في روما.

 السيد محمد علي الحسيني يزور مقر صحيفة عكاظ والأخيرة تهديه نسختها الأولى تقديرا له

 السيد محمد علي الحسيني في برنامج رمضانيات : شهر رمضان مناسبة لتطهير قلوبنا وعكسها على أعمالنا ومغبون من حرم المغفرة في هذا الشهر

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 12

  • الأقسام الفرعية : 15

  • عدد المواضيع : 630

  • التصفحات : 11639356

  • التاريخ : 22/01/2019 - 06:31