الصفحة الرئيسية

التعريف والمعلومات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نبذة (10)
  • اخبار وبيانات (31)

النشاطات العامة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤتمرات (59)
  • مقالات وأبحاث (98)
  • صور ولقاءات (94)
  • مؤلفات (44)
  • خطب محاضرات مرئية (29)
  • فيديو (72)
  • سيد الإعتدال (59)
  • نداء الجمعة (37)
  • التقريب بين المذاهب الإسلامية (28)

لغات أخرى :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • English (121)
  • France (103)
  • Türkçe (65)
  • فارسى (64)
  • עברית (35)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إتصل بنا
  • القسم الرئيسي : النشاطات العامة .

        • القسم الفرعي : خطب محاضرات مرئية .

              • الموضوع : البند 2 من شرح وثيقة مكة رفض التفاضل والعنصرية بکل أشکالها .

البند 2 من شرح وثيقة مكة رفض التفاضل والعنصرية بکل أشکالها


 نتوقف مع شرح البند الثاني لوثيقة مكة المكرمة الذي نص على رفض العبارات والشعارات العنصرية والتنديد بدعاوى الاستعلاء البغيضة التي تزينها أوهام التفضيل المصطنعة فأکرم الناس أتقاهم لله يقول تعالى: (يا أيها الناس إنا خلقناکم من ذکر وأنثى وجعلناکم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أکرمکم عند الله أتقاکم  إن الله عليم خبير)  کما أن خير الناس أنفعهم للناس

إن أکثر ما يغذّي المشاعر السلبية للإنسان ويدفعه لاتخاذ مواقف غير متزنة لا تتوافق مع اعتباره الإنساني يتمثل بكل وضوح في آفة التعصب ولو راجعنا التاريخ الإنساني المتعلق منه بالحروب والمواجهات الدموية التي کلفت البشرية الکثير من الأحقاد لوجدنا أنها کانت تستند وتقوم على أساس دعاوى بشأن أفضلية العرق أو الدين والسعي لفرض ذلك على الأمم والأديان الأخرى

إن ذلك التعصب العرقي أو الديني والطائفي لم ينته بل لا يزال يشکّل تهديدا وخطرا يحدق بالتعايش الإنساني وقبول الآخر واحترامه   وما يثير المزيد من القلق وجود أسلحة الدمار الشامل لدى العديد من الدول واحتمال اللجوء إليها في حال تفاقم الاختلافات ووجهات النظر على إثر حدوث تطورات ومستجدات تستند على خلفية عنصرية أو دينية  کما رأينا ذلك جليا مع الأزمة الأوکرانية الراهنة  لذلك فإنه وللأسف لابد من القول إن هذا التهديد والخطر لا يزال محدقا بالبشرية ولا يهدّد أمنها واستقرارها بل حتى وجودها  

إن الإسلام أيها الأحبة  رفض العنصرية بقوة ولم يقبل بالتفاضل على أساس اللون والعرق وما إليه بل إن الله تعالى قد بيّن للبشرية بأن اختلاف الألوان واللغات هي من النعم الإلهية على البشرية وليست من أجل التمييز السلبي فانظروا إلى الخطاب الإلهي الجميل عندما يقول المولى عزوجل:(ومن آياته خلق السماوات والأرض واختلاف ألسنتکم وألوانکم إن في ذلك لآيات للعالمين)  کما أن الرسول الأکرم قد أکد على الموضوع والمعنى نفسه في أحاديثه الشريفة  عندما قال"ليس منا من دعا إلى عصبية  وليس منا من قاتل على عصبية  وليس منا من مات على عصبية"

وإن رفض الإسلام للعنصرية بکلّ أشکالها وأنواعها لم يکن مجرد رفض نظري أو من أجل الدعاية الإعلامية حاشاه الإسلام من ذلك وبإلقاء نظرة على التعايش السلمي الذي حظي به أتباع الديانات في العصور الإسلامية المختلفة  فإن ذلك يؤكد تلك الحقيقة

البند 2 من شرح العلامة السيد محمد علي الحسيني ل وثيقة مكة البند 2 رفض التفاضل والعنصرية بکل أشکالها

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2022/09/09  ||  القرّاء : 8738



تابعونا :

0096170797983

البحث :


  

جديد الموقع :



 التسامح في النفوس قبل النصوص مقال السيد محمد علي الحسيني

 السيد محمد علي الحسيني يشارك في منتدى ابوظبي للسلم يقدم ورقة عمل بعنوان القيادات الدينية ودورها في تحقيق السلم العالمي

 دبیرکل شورای اسلامی عربى آقای سيد محمد على حسينى در نهمین جلسه انجمن صلح ابوظبى با عنوان جهانی شدن جنگ و جهانی سازی صلح دستورالعملی را ارائه کرد

 Mohamad Ali El Husseini dini liderler ve dünya barışını sağlamadaki rolleri başlıklı bir çalışma belgesi sunuyor

 Mohamad Ali ElHusseini présente un document de travail intitulé Les chefs religieux et leur rôle dans la réalisation de la paix mondiale

 Mohamad Ali El Husseini presents a working paper entitled Religious leaders and their role in achieving world peace

 الحسيني يشارك في الملتقى التاسع لمنتدى ابو ظبي للسلم

 El Husseini participe au neuvième forum Abu Dhabi Peace Forum

 El Husseini participates in the ninth forum Abu Dhabi Peace Forum

 منتدى ابوظبي عولمة الحرب وعالمية السلام مساع حثيثة لتعزيز السلم العالمي بقلم السيد محمد علي الحسيني

مواضيع متنوعة :



 ד ר מוחמד על אל חוסייני

 برنامج من مكارم الأخلاق يقدمه د.السيد محمد علي الحسيني

 السيد محمد علي الحسيني التأكيد على الانتظام وحاجة الناس لوجود الحكومة من الضروريات والمطالبة بحقوق الشعب بالطرق السلمية

 علامه سید محمد علی حسینی ، بعد از دیدار با رئیس هیات اسقفهای مسیحی اظهار داشتند:

 السيد الحسيني معزيا بالسبسي قامة وطنية فقدته الأمة العربية

 السيد الحسيني يلتقي الشيخ الجودر

 El Husseini, lors d'une rencontre avec l'équipe de football « Alarabi» : Le grand profit c’est L'éthique sportive

 חכם הדת אלסיד אלחסיני אשר נפגש בפריז עם הרב &

 العلامة السيد محمد علي الحسيني بوكيل الأزهر فضيلة الشيخ عباس شومان صورة تعكس التآلف والتكاتف وأهمية اللقاءات في التقريب بين المذاهب الاسلامية

 السيد محمد علي الحسيني بعض الكتاب امتهنوا الكتابة لتشويه افكار وعقائد الإنسان

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 16

  • عدد المواضيع : 949

  • التصفحات : 96662965

  • التاريخ : 26/11/2022 - 16:13