الصفحة الرئيسية

التعريف والمعلومات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نبذة (10)
  • اخبار وبيانات (31)

النشاطات العامة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤتمرات (59)
  • مقالات وأبحاث (100)
  • صور ولقاءات (95)
  • مؤلفات (44)
  • خطب محاضرات مرئية (29)
  • فيديو (72)
  • سيد الإعتدال (59)
  • نداء الجمعة (37)
  • التقريب بين المذاهب الإسلامية (28)

لغات أخرى :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • English (121)
  • France (103)
  • Türkçe (65)
  • فارسى (64)
  • עברית (35)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إتصل بنا
  • القسم الرئيسي : النشاطات العامة .

        • القسم الفرعي : مقالات وأبحاث .

              • الموضوع : مولد خاتم الأنبياء مناسبة لتفعيل الحوار بين أتباع الأديان .

مولد خاتم الأنبياء مناسبة لتفعيل الحوار بين أتباع الأديان

يشكل المولد النبوي الشريف مناسبة دينية مهمة بالنسبة لكل المسلمين في العالم، فهي نقطة تحول في تاريخ البشرية، وانتقال من مرحلة الظلام إلى مرحلة النور، ومن مرحلة الاستعباد إلى مرحلة الحرية ومن مرحلة الضيم إلى مرحلة العدالة، بمولد محمد صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم كل شيء تغير، توشحت السماء بأنجم والأرض بسلام وأمان."

جاء مولد محمد صلى الله عليه واله وصحبه وسلم ليكون شعاع نور وبصيص أمل للبشرية.

 

*رسالة محمد امتداد لرسائل الأديان السماوية*

 

إن المرحلة التي عاشتها وتعيشها الأمم السابقة واللاحقة هي موصولة وغير منقطعة، ورسالة السماء كانت واحدة قد تكون هناك خطابات خاصة لنبي موجهة لقومه، لكن التعاليم واحدة، تصدر من مشكاة واحدة، ولايكتمل إيمان المسلم حتى يؤمن بكل الأنبياء والرسل، في تأكيد واضح على ذلك، وما يميز محمد على بقية الرسل أنه جاء للعالمين بكل لغاتهم وأديانهم وألوانهم ومشاربهم ليبلغ رسالة ربه وينشر قيم التسامح والمحبة والإخاء.

بقدوم النبي محمد جاء معمرا برسالة تحترم الأديان واختلافهم، "لكم دينكم ولي دين"، "لا إكراه في الدين".

وعنوان العلاقة معهم قائم على قوله تعالى: "قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَىٰ كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ".

 

*مولد محمد ذكرى نتعلم منها محبة أتباع الأديان*

 

من الظلم والإجحاف في حق محمد صلى الله عليه و آله وصحبه وسلم أن يتم توجيه كلام جارح في حق اليهود والنصارى، وما يحدث لدى البعض هو منافي لقول وسلوك الرسول محمد الذي أكدت المراجع التاريخية حسن معاملته لأتباع الأديان ووصاياه الخالدة الدالة على ذلك، كيف ينسى الكثيرون قصصا حفظناها ونحن صغار تتعلق بجاره اليهودي الذي كان يلقي القمامة عليه وكان رسولنا صابرا محتسبا، كيف ننسى أنه عندما مرض جاره اليهودي استفقده وسأل عنه وذهب ليعوده، ومن المواقف التي تؤكد على احترام الإسلام لأتباع الاديان السماوية، وكان وقوف النبي لجنازة يهودي دليل قاطع لاحترامه للذات الانسانية، فقال له أحد الصحابة متعجّباً: إنّها جنازة يهوديّ، فردّ عليه النبيّ صلى الله عليه واله وصحبه وسلم بقوله: (أليسَتْ نفساً)، فإنّ للنفس الإنسانيّة حُرمةً عظيمةً لا يجور قتل أهل الكتاب أو ظلمهم إذا كانوا غير مُعادين للإسلام والمسلمين.

وهناك قصص أخرى لا تنتهي من مواقفه الإنسانية مع أتباع الأديان لا يسع الحديث عنها في هذا المقال المتواضع.

 

*الحوار بين أتباع الأديان منهج محمدي أصيل*

 

في ظل الظروف السياسية والتاريخية التي عصفت بالعالم بسبب ايديولوجيات براغماتية، وضعت أتباع الأديان على صفيح نار لإشعال الفتن وإذكاء الحروب تحت شعارات دينية مختلفة لا علاقة لها بجوهر تلك الأديان، فأصبح هناك شرخ كبير وحساسيات بالغة الخطورة ما استدعى الحال من العلماء الربانيين من أتباع الأديان السماوية إلى التحرك من وحي الشرائع السماوية إلى تحريك خطاب السلام والدعوة إلى وأد الفتن والتحريض على العنف والقتل باسم الأديان.

لا أحد يختلف على اهتمام الإسلام بأهل الكتاب وحرمة أذيتهم لما لهم من مكانة خاصة، وكانت معاملات الرسول محمد صلى الله عليه و آله وصحبه وسلم وأقواله ودعواته المستمرة إلى الإحسان إلى أهل الكتاب راسخة وتعكس جدية الإسلام في احترامهم وعدم ظلمهم والانفتاح عليهم عبر جسور الحوار.

 

السيد محمد علي الحسيني

باريس 13 / 10 / 2021

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2021/10/13  ||  القرّاء : 50956



تابعونا :

0096170797983

البحث :


  

جديد الموقع :



 المتحف الدولي للسيرة النبوية بصمة حضارية برعاية وإشراف رابطة العالم الإسلامي

 الوصايا العشر واحدة في الأديان السماوية

 السيد محمد علي الحسيني شارك في لقاء الدكتور العيسى ووفد المرجعية العراقية

 التسامح في النفوس قبل النصوص مقال السيد محمد علي الحسيني

 السيد محمد علي الحسيني يشارك في منتدى ابوظبي للسلم يقدم ورقة عمل بعنوان القيادات الدينية ودورها في تحقيق السلم العالمي

 دبیرکل شورای اسلامی عربى آقای سيد محمد على حسينى در نهمین جلسه انجمن صلح ابوظبى با عنوان جهانی شدن جنگ و جهانی سازی صلح دستورالعملی را ارائه کرد

 Mohamad Ali El Husseini dini liderler ve dünya barışını sağlamadaki rolleri başlıklı bir çalışma belgesi sunuyor

 Mohamad Ali ElHusseini présente un document de travail intitulé Les chefs religieux et leur rôle dans la réalisation de la paix mondiale

 Mohamad Ali El Husseini presents a working paper entitled Religious leaders and their role in achieving world peace

 الحسيني يشارك في الملتقى التاسع لمنتدى ابو ظبي للسلم

مواضيع متنوعة :



 El Husseini emphasizes the need for continuous dialogue and communication between religions to reflect a message of love and peace to the world.

 السيد محمد علي الحسيني خلال زيارته لسربرنيتسا رسالتنا واضحة لمن يرفض هذه الزيارات التسامحية فنحن دعاة سلام ومحبة وهم دعاة التطرف والتحريض على العنف والقتل

 السيد محمد علي الحسيني مؤتمر الفضول فرصة متاحة للتواصل مع جميع الأديان لتحقيق السلم العالمي

 العلامة الحسيني:اللاعنف رسالة الأديان السماوية

 Hazreti alim Seyit Dr Mohamad Ali El Hüsseini Radikalizm ve Nefret için Fikri Görüşümüz

 Cleric Mr. Mohamed Ali El-Husseini : Mother position in religions

 د السيد محمد علي الحسيني إن رسالة الأديان السماوية واحدة في خدمة الإنسان للعيش معا بسلام ومحبة وعبادة الله

 السيد محمد علي الحسيني من موقعنا الإسلامي نستنكر وندين ونرفض بشدة سبّ الصحابة، ونحرم التعرض بالسوء لهم

 السيد محمد علي الحسيني خطورة الإعلام الموجه وتأثيره على المجتمعات

  la participation de Sayed Mohamad Ali El-Husseini à la conférence de pluralisme religieuse et la tolérance au parlement européen à Bruxelles

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 16

  • عدد المواضيع : 952

  • التصفحات : 101179415

  • التاريخ : 31/01/2023 - 07:57