الصفحة الرئيسية

تعريف :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نبذة (8)
  • اخبار وبيانات (18)

نشاطات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤتمرات (35)
  • مقالات وأبحاث (43)
  • صور ولقاءات (85)
  • فيديو (41)

نبذة عن الكتب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤلفات (42)

فارسى :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فارسى (48)

France :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • France (77)

English :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • English (93)

أخبار وبيانات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

עברית :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • עברית (30)

Türkçe :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • Türkçe (50)

حلقات برامج مرئية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • خطب محاضرات (4)

سيد الإعتدال :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيد الإعتدال (37)

نداء الجمعة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نداء الجمعة (14)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا
  • القسم الرئيسي : أخبار وبيانات .

        • القسم الفرعي : اخبار وبيانات .

              • الموضوع : السيد الحسيني حمل السيد المسيح (ع) رسالة التوحيد والمحبة والسلام والخلاص للعالم .

السيد الحسيني حمل السيد المسيح (ع) رسالة التوحيد والمحبة والسلام والخلاص للعالم

استهل السيد محمد علي الحسيني كلمته بتهنئة البشرية بمناسبة ميلاد السيد المسيح عيسى بن مريم {ع} فهي مناسبة للإنسانية جمعاء لإحقاق الحق، وبسط العدالة والمساواة والإنصاف في العالم؛ فالنبي عيسى بن مريم{ع} رسول الله، ورابع أنبياء أولي العزم، ومن أعظم معجزاته ولادته، فقد اصطفاه الله - كما اصطفى والدته - في أن يكون أوحديا في ولادته من دون أب.

حمل السيد المسيح (ع) رسالة التوحيد والمحبة والسلام والخلاص للعالم، وللمستضعفين الذين أوذوا وعذِّبوا بسبب إيمانهم ونصرتهم له، فكانت الشريعة المسيحية مشعل المبادئ الإنسانية، ولَبِنَة أخرى في البنيان الأخلاقي الإيماني، تدعو إلى طاعة الله والى المحبة بين الناس وثقافة السلام واللاعنف.

إلى أن جاء النبي المصطفى رسول السلام والإنسانية محمد(ص) ليكمل ما بناه أسلافه من الأنبياء قائلا:

"إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق".

وهكذا كان المسيح (ع) والمسيحية صراط نور إلى الشريعة المحمدية، فالسلام على روح الله وكلمته يوم ولد، ويوم يعود ويوم يموت،ويوم يبعث حيًّا.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2018/12/25  ||  القرّاء : 1286



تابعونا :

البحث :


  

جديد الموقع :



 فيديو في دقائق تعرف على السيد محمد علي الحسيني

 المواطنة والتعايش السلمي والاندماج في وصايا الإمام شمس الدين بقلم السيد محمد علي الحسيني

 الدخول في السّلم منهج المؤمنين من قبسات اقوال السيد محمد علي الحسيني

 السيد محمد علي الحسيني في العرق انقسام سياسي بامتياز وليس مذهبيا

 السيد محمد علي الحسيني يحذر عبر نداء الجمعة من أكاذيب المنجمين في رأس السنة

  د.السيد محمد علي الحسيني من اوروبا نحن كمسلمين ضد الارهاب ونرفضه وندعو للسلام

 السيد محمد علي الحسيني من فقه الحياة عن مشارکة المسلمين في احتفال رأس السنة الميلادية بين الحلال والحرام

 السيد الحسيني حمل السيد المسيح (ع) رسالة التوحيد والمحبة والسلام والخلاص للعالم

 د السيد محمد علي الحسيني يكتب في جريدة النهار اللبنانية عن زايد الحکمة والخير ولن نزايد

 على هامش منتدى تعزيز السلم السيد محمد علي الحسيني يلتقي عرو ريتكنن ويؤكد على أهمية الحوار بين الأديان

مواضيع متنوعة :



 دکتر سید محمد علی حسینی می گوید رسالت ادیان آسمانی یکی است و در خدمت به بشریت برای زندگی مشترک در صلح ‏و دوستی و عبادت خدا

 اعتبر د.السيد محمد علي الحسيني ان المرحلة التي يمر بها لبنان حساسة ومهمة وتتطلب من الاشقاء العرب وفي مقدمتهم المملكة العربية السعودية رعايته والاهتمام به ، وهو ما لم تقصر فيه المملكة يوما

 مختصری از زندگینامهء علامه سید محمد علی حسینی لبنانى

 חכם הדת מוחמד עלי אלחוסיני מזכ"ל המועצה האי&#

 Mohamad Ali El Husseini meets Oliver Strin at UMP headquarters in Paris

 El Husseini ses condoléances à la France et condamne fermement les attentats terroristes à Paris et a appelé les citoyens européens musulmans de maintenir les valeurs de la citoyenneté:

 السيد محمد علي الحسيني: التطرف والتعصب أوبئة خطيرة علاجها يكون بإحياء منهج الوسطية والاعتدال

 المصطلحات والتعابير السياسية

 Sayed Mohamad Ali El Husseini: la foi et la morale et les Dix Commandements sont un dans les religions célestes et qui croit vraiment en elle il doit se conformer en disant et agir.

  الحسيني مهنئا بفوز ماكرون: لدينا ثقة بان فرنسا ستعيش عهد العقلانية والاعتدال

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 12

  • الأقسام الفرعية : 15

  • عدد المواضيع : 625

  • التصفحات : 11553040

  • التاريخ : 17/01/2019 - 00:36