الصفحة الرئيسية

تعريف :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نبذة (10)
  • اخبار وبيانات (24)

نشاطات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤتمرات (50)
  • مقالات وأبحاث (61)
  • صور ولقاءات (91)
  • فيديو (55)

نبذة عن الكتب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤلفات (42)

فارسى :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فارسى (59)

France :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • France (87)

English :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • English (107)

עברית :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • עברית (33)

أخبار وبيانات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

Türkçe :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • Türkçe (61)

حلقات برامج مرئية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • خطب محاضرات (17)

سيد الإعتدال :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيد الإعتدال (56)

نداء الجمعة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نداء الجمعة (30)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا
  • القسم الرئيسي : تعريف .

        • القسم الفرعي : نبذة .

              • الموضوع : كتب الاستاذ فريد احمد حسن نداء السيد الحسيني .

كتب الاستاذ فريد احمد حسن نداء السيد الحسيني

أمور مهمة أكد وشدد عليها سماحة العلامة السيد الدكتور محمد علي الحسيني أمين عام المجلس الإسلامي العربي من خلال منبر "نداء الجمعة" في بيروت تستوجب الإسهام في نشرها والدعوة إلى الأخذ بها لما في ذلك خدمة للإسلام الذي ظلمه البعض بفهمه الخاطئ وبممارساته السالبة وبالتجني عليه من خلال توظيفه لخدمة أمور اتخذ منها الإسلام موقفاً وحاربها . الحسيني أكد في خطابه على "الدور المهم الذي يضطلع به العلماء في تحصين الشباب المسلم من الانجراف والانخداع بالتيارات المتطرفة التي تفسر الآيات والأحاديث حسب أهوائها وكما يحلو لها ، بل وتفسر الروايات تفسيراً سطحيّاً انفعاليّاً مزاجيّاً لا يمتّ للإسلام بشيء" . هنا ملخص لما جاء في حديث هذا العالم المعتدل الذي يتخذ موقفاً من كل المتجرئين على الدين ويتعامل مع الأمور بواقعية ومع الواقع بعقلانية .

في خطابه هذا شدد الحسيني على "ضرورة الانتباه وأخذ الحيطة والحذر من هذه التيارات الإرهابية المشبوهة في علاقاتها وارتباطاتها وانتماءاتها ... حتى لا تنجرف خلف المزاعم الباطلة لهذه التيارات فتقع في حفرة الخطأ والرذيلة" ودعا العلماء كي "يتحملوا مسؤولياتهم للعمل من أجل الحيلولة دون وقوعهم في الشراك المشبوهة لهذه التيارات المنحرفة" ونبه إلى أن "المشکلة الکبرى تکمن في أن بعضاً من الجهال من رؤوس الضلال والفتنة في تلك التنظيمات المتطرفة الإرهابية يسعون للإيحاء بأن تفسيراتهم وطروحاتهم بشأن الإسلام هي الصحيحة وأن ما يقومون به من جرائم ومجازر وأعمال عنف ودمار إنما هي من صلب الإسلام" مبيناً ومؤكداً على أن هذا "محض کذب وافتراء وليس له أية مصداقية" ومعللاً ذلك بأن "الإسلام أخرج العرب من حياة العنف والقسوة والعداوة والعصبية القبلية بأسوأ صورها إلى الرفق واللين والسماحة ودماثة الأخلاق والقيم الإنسانية الراقية" ، فالرسول الأكرم ، صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه "بعث ليتمم مكارم الأخلاق، وهي القيم التي غرس مفاهيمها وقيمها ومبادئها الحميدة في نفوس وقلوب الآباء والأجداد وتجسدت في الرفق ليس بإخوتهم في الدين والإنسانية فقط وإنما بالطبيعة والأشجار والحيوانات كذلك" .

في خطابه حذر الحسيني من "التيارات المتطرفة الضالة التي تسوق للمنطق الخاطئ والمحرف لتعاليم الإسلام وجعله أمراً واقعاً ليخدعوا به الآخرين" ولفت إلى أن الإسلام دين ( ادفع بالتي هي أحسن) و(وليعفوا وليصفحوا) و(قولوا للناس حسناً) وتساءل مستغرباً ومستنكراً "کيف يمکن أن يدعو هذا الدين المليء بقيم السماحة ويحرض على الکراهية والبغضاء والقسوة والدموية المفرطة مع إخوة الدين؟ شارحاً أن الإسلام حرص على عدم حمل البغض والقسوة لغير المسلمين ودعا المسلمين إلى التعامل الطيب معهم ، ومتسائلاً أيضاً "کيف يدعو لتلك القسوة والدموية المفرطة باختطاف طائرات وقتل رکابها المدنيين أو دهس المارة أو طعنهم بالمدي أو الهجوم عليهم بالفؤوس؟" مبيناً أن الإسلام ليس في حاجة إلى هذا لأنه يملك منطقاً لمخاطبة البشرية، قائلاً "حاشا للإسلام أن يقوم بذلك بل حاشاه من الآن إلى يوم الدين" .

الحسيني اهتم في "نداء الجمعة" بالتأكيد على أن "خطورة ما ينسب للإسلام من أفكار وأعمال منحرفة هي مسؤولية مزدوجة يتحمل وزرها التيارات الضالة من جهة و تقصير العلماء من جهة أخرى" ودعا إلى "فضح المزاعم الباطلة ودحضها والتأکيد على أن الإسلام يرفض هکذا مزاعم وحشية جملة وتفصيلاً ويدعو لمواجهتها، لأنه دين اعتدالي وسطي يدعو للمحبة والتآلف والتعاون والتواصل ليس بين أبناء العائلة الواحدة والقبيلة أو الشعب الواحد فقط وإنما بين الإنسانية جمعاء" مختتما نداءه بالقول بأنه لذلك حري بدول العالم، ولا سيما المبتلية بنشاطات إرهابية، أن تتعاون مع رجال الدين المعتدلين بما يمکن وصفه بنشاط تثقيفي توعوي إرشادي بين أبناء الجاليات المسلمة من أجل قطع الطريق على الأفکار الضالة المتطرفة الإرهابية".

الأربعاء8 أغسطس 2018

الكاتب فريد احمد حسن المصدر جريدة الوطن البحرينية

http://alwatannews.net/article/785937/Opinion/%D9%86%D8%AF%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B3%D9%8A%D9%86%D9%8A

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2018/08/13  ||  القرّاء : 29932



تابعونا :

البحث :


  

جديد الموقع :



 السيد محمد علي الحسيني عن الملتقى السادس لمنتدى تعزيز السلم الأديان تعزز التسامح وتٶسس وتصنع السلام

 السيد محمد علي الحسيني من بروكسل في ظل دعوة الأديان لحب الأوطان واجب على المجتمعات المسلمة أن تحترم القوانين وتخلص للأوطان التي تعيش فيها

 Dr Mohamad Ali El Husseini from Brussels Islam and all religions call for the love of the fatherlands

 Dr Mohamad Ali ElHusseini de Bruxelles les religions appellent à l amour de la patrie Les communautés musulmanes doivent respecter les lois et doivent être fidèles à leurs patries

  سيد محمد على حسینی از بروکسل از آنجا که ادیان به میهندوستی فرامی خوانند ‏جوامع مسلمان باید قوانین را محترم شمرده و هر یک خالصانه به میهنی که ‏در آن زندگی می کنند خدمت کنند

 Brüksel den Dr Mohamad Ali El Hüsseini Vatan aşkı için din ‎çağrılarının ışığında Müslüman toplulukları için yasalara ‎saygı duyma ve yaşadıkları topraklara inanç ile hizmet ‎

 Dr Mohamad Ali ElHusseini pour le candidat à la présidence ivoirienne Guillaume Soro les Libanais sont avec vous et vous souhaitent du succès

 السيد الحسيني للمرشح الرئاسي لساحل العاج غيوم سورو اللبنانيون معك ونتمنى لك النجاح

 علامه حسینی در اسلو ایجاد برادری انسانی باید فراتر از هر نوع تبعیض و ‏نژادپرستی قرار بگیرد تا شامل نوع انسان هر جا هست باشد

 ד"ר מוחמד עלי אלחוסייני מאוסלו האחווה האנו

مواضيع متنوعة :



 السيد د محمد علي الحسيني سنة وشيعة علينا دائما بالحوار

 Mohamad Ali El Husseini:Cher bien-aimé :À l'époque où restant à l'écart des autres et tournant vers l'intérieur, je vous invite à rencontrer et de s'asseoir et d'ouvrir votre esprit avant vos portes et débattre avec l'aurte que ce soit

 Sayed Mohamed Ali El-Husseini a condamné la tentative d'assassinat de l'évêque Abboud.

 Mohamad Ali El Husseini to Indyk: The eradication of terrorism needs cooperation and we must shoulder our responsibilities to tackle the disease of extremism

 الحسيني استقبل فريق "العربي" لكرة القدم الربح الأكبر هو بالاخلاق والروح الرياضية والدراسة

 Cleric Saye Mohamad Ali El Husseini from the French Ministry of Foreign Affairs: We are fighting intellectual security and political war against extremism and terrorism.

 السيد محمد علي الحسيني : الحج عبادة توقيفية توحيدية خالصة وتسييسها يضر ويخالف مقاصدها

 علامه حسینی: اساس ادیان، دعوت به رفتار انسان دوستانه است

 الحسيني يلتقي في مؤتمر روما 2016 بقس الكنيسة القبطية

 دیدار علامه حسینی با سفیر آلمان در لبنان

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 12

  • الأقسام الفرعية : 15

  • عدد المواضيع : 783

  • التصفحات : 28982018

  • التاريخ : 5/12/2019 - 17:56