الصفحة الرئيسية

تعريف :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نبذة (5)
  • اخبار وبيانات (15)

نشاطات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤتمرات (25)
  • مقالات وأبحاث (34)
  • صور ولقاءات (71)
  • فيديو (21)

نبذة عن الكتب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤلفات (41)

فارسى :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فارسى (47)

France :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • France (73)

English :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • English (82)

أخبار وبيانات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

עברית :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • עברית (30)

Türkçe :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • Türkçe (49)

حلقات برامج مرئية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • خطب محاضرات (2)

سيد الإعتدال :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيد الإعتدال (13)

نداء الجمعة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نداء الجمعة (3)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا
  • القسم الرئيسي : نشاطات .

        • القسم الفرعي : مؤتمرات .

              • الموضوع : كلمة العلامة السيد محمد علي الحسيني في مؤتمر "التسامح العالمي"في باريس .

كلمة العلامة السيد محمد علي الحسيني في مؤتمر "التسامح العالمي"في باريس

 

كلمة العلامة السيد محمد علي الحسيني في مؤتمر "التسامح العالمي"في باريس
 
السادة الحضور
السلام عليکم و رحمة الله و برکاته
قال تعالى في کتابه الکريم:"أدع الى سبيل ربك بالحکمة و الموعظة الحسنة و جادلهم بالتي هي أحسن"، هذا هو المنطق الذي أمرنا الله سبحانه وتعالى للتعامل و التعاطي به مع الآخرين، هذا المنطق المرن الذي يصل الى أقصى درجة في سماحته عندما ينصحنا عزوجل في آية أخرى:"ادفع بالتي هي أحسن فاذا الذي بينك و بينه عداوة کأنه ولي حميم"، أي إن الاسلام يوصي المسلمين وينصحهم بالتسامح إلى أبعد حد ممکن، وهذا المنطق السمح المرن والرٶوم هو قطعا غير ذلك الاسلوب العنيف و المتشدد و المنغلق على نفسه والذي تدعو إليه التيارات المتطرفة المنغلقة على نفسها ممن تعتقد بأن الدعوة للإسلام مبنية على القوة والاکراه في حين إن الله عزوجل قد أکد في القرآن الکريم بإنه"لاإکراه في الدين".

الاسلام ومنذ أن تشرفت الانسانية به، فإن السر الکبير وراء إنتشاره وتوسعه لم يکن القوة والسيف کما يريد البعض أن يصور ذلك ابدا، لأن مايبنى على القسر والاکراه فإنه يزول بزواله لکن الاسلام الذي وصل إلى أقصى نقاط العالم بقي هناك بعد انتهاء الخلافة والحکم  الاسلامي، وان السر الکبير وراء انتشار الاسلام وإقبال الشعوب عليه إنما يکمن في التسامح و التعاطف والتآلف الاجتماعي المترسخ في تعاليمه النبيلة، وإن الکثير من الايات القرانية تدل على هذا المنحى فمنها على سبيل المثال لا الحصر:(وليعفوا و ليصفحوا ألا تحبون أن يغفر الله لکم)، و(خذ العفو وأمر بالعرف و أعرض عن الجاهلين)، و(قولوا للناس حسنا وأقيموا الصلاة وآتوا الزکاة)، وإن من يتمعن و يدقق في المجتمعات الاسلامية في مختلف أنحاء العالم، يجد أنها مجتمعات مبنية على مبادئ التسامح والمحبة و تقبل الآخر و ترفض العنف والاکراه و القسوة.

التنظيمات المتطرفة التي انتشرت لأسباب متباينة في نقاط عدة من العالم الاسلامي، يمکن اعتبار أهم سبب برأينا في انتشارها السرطاني يکمن في غياب خطاب التسامح والالفة الذي هو الخط الحقيقي و الواقع للإسلام والسبيل الوحيد لدحض الطروحات المتطرفة التي تدعو لنشر الکراهية والعنف والقسوة، وان علماء الامة الاسلامية الاجلاء ومن مختلف المذاهب خصوصا وکذلك الامر بالنسبة لرجال الدين المسيحيين و اليهود، مدعوون اليوم لحملة عالمية من أجل الدعوة للتسامح و المحبة والسلام ورفض العنف و القسوة والکراهية بمختلف أنواعها ، واننا واثقون من أن هکذا جهد سوف يلعب دوره في تهيئة الأرضية المناسبة لمجتمعات ترفض العنف و القسوة وتنبذ التطرف و تعود الى فطرتها الانسانية الاساسية المبنية على التسامح.
محمد علي الحسيني
باريس 16 11 2015

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2015/11/16  ||  القرّاء : 22624



تابعونا :

البحث :


  

جديد الموقع :



 الحسيني: الإسلاموفوبيا ضريبة قاسية، سببها الصورة المشوهة للإسلام

 Tips and guidance provided by Dr. Mohamad Ali El Husseini at the World Conference on the Muslim Minority in Abu Dhabi

 السيد محمد علي الحسيني في برنامج رمضانيات : شهر رمضان مناسبة لتطهير قلوبنا وعكسها على أعمالنا ومغبون من حرم المغفرة في هذا الشهر

 كلمة ونصائح الدكتور السيد محمد علي الحسيني التي قدمها في المؤتمر العالمي للمجتمعات المسلمة في ابوظبي

 الحسيني للنعيمي : تأسيس المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة بأبو ظبي خطوة رائدة في تاريخ الإمارات، في ظل ارتفاع وتيرة محاربة الاقليات المسلمة

 The Ambassador of the United Arab Emirates, extended an invitation to Dr Mohamad Ali El Husseini to participate in the World Conference on Muslim Minorities in Abu Dhabi

 السفير الإماراتي يزور السيد الحسيني ويسلمه دعوة للمشاركة في المؤتمر العالمي للأقليات المسلمة في أبوظبي

  السيد محمد علي الحسيني ينشر فكر وثقافة التسامح، بمعنى أن يحمل كل معاني الإنسانية، فهذه رسالة الأديان

 السيد الحسيني : الاسلام جعل العمل عبادة وتركه مفسدة و تمكين العمال من حقوقهم سبيل لتحقيق التقدم والرقي

  برنامج رمضانيات يأتيكم في الشهر رمضان على قناة اوطاني الرقمية يقدمه د السيد محمد علي الحسيني

مواضيع متنوعة :



 الحسيني لأندك: اجتثاث الإرهاب يحتاج تعاونا وعلينا تحمل مسؤولياتتا لمعالجة داء التطرف

 Sayed Mohamad Ali El Husseini a rencontré le Nonce au Liban Gabriel Kacha , soulignant que le message des religions monothéistes, est au service de l'homme pour vivre ensemble et en Paix, Amour et l’adoration de Dieu et de son obéissance.

 الحسيني للحراكي: كنا وسنبقى دائما ننصر قضية الشعب السوري وندعم خياراته في العيش بحرية وديموقراطية

 دیدار علامه حسینی با سفیر آلمان در لبنان

 יום כיפור מוחמד עלי אלחוסיני

 The Cleric Mr. Mohamad Ali El-Husseini to France: To Augment the Coalition of Good, and to Collaborate Unitedly in Fighting the Forces of Evil

 الإجازة في الرواية alijazah fi alrwaiah تأليف : السيد محمد علي الحسيني اللبناني

 mohamad el husseini: The responsibility of Clerics is reform, guide people and quell sedition

 מוחמד עלי אלחוסיני: האמונה, המוסר ועשרת הדב&#

 Does what was corrupted by politics is amended by economics? Written by: Cleric Mr. Mohamed Ali El – Husseini

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 12

  • الأقسام الفرعية : 15

  • عدد المواضيع : 511

  • التصفحات : 7195687

  • التاريخ : 20/05/2018 - 22:23