الصفحة الرئيسية

تعريف :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نبذة (7)
  • اخبار وبيانات (16)

نشاطات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤتمرات (25)
  • مقالات وأبحاث (37)
  • صور ولقاءات (75)
  • فيديو (40)

نبذة عن الكتب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤلفات (42)

فارسى :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فارسى (47)

France :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • France (74)

English :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • English (87)

أخبار وبيانات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

עברית :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • עברית (30)

Türkçe :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • Türkçe (50)

حلقات برامج مرئية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • خطب محاضرات (4)

سيد الإعتدال :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيد الإعتدال (35)

نداء الجمعة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نداء الجمعة (12)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا
  • القسم الرئيسي : نشاطات .

        • القسم الفرعي : اخبار وبيانات .

              • الموضوع : رسالة الحسيني الرمضانية : رمضان شهر الأمة، اغتنموه بتقوية أواصر الوحدة والألفة وبإصلاح النفس وتهذيبها بهدى القرآن .

رسالة الحسيني الرمضانية : رمضان شهر الأمة، اغتنموه بتقوية أواصر الوحدة والألفة وبإصلاح النفس وتهذيبها بهدى القرآن

رسالة الحسيني الرمضانية : رمضان شهر الأمة، اغتنموه بتقوية أواصر الوحدة والألفة وبإصلاح النفس وتهذيبها بهدى القرآن



مع حلول شهر رمضان المبارك هنأ السيد الدكتور محمّد عليّ الحُسينيّ الأمة الإسلامية بقدوم هذا الشهر الفضيل، مستهلا هذه المناسبة بتقديم رسالته السنوية من خلال التذكير بفضائل هذا الشهر الفضيل الذي جعله الله فرصة لعباده لمحاسبة النفس وتهذيبها.
أيّها الأحبة الكرام لقد دعينا جميعا في هذا الشهر المبارك إلى ضيافة الله سبحانه وتعالى الذي كرمنا برحمته إذ جعلنا من أهل كرامته في هذه الأيام المباركة، فأكثروا من ذكر الله وسبحوه آناء الليل وأطراف النهار واستغفروه يغفر لكم ذنوبكم فهو وعدكم بالمغفرة في هذا الشهر.
هو الشهر الذي جعل الله النوم فيه عبادة يستقوي بها العبد لأداء الفرائض من صلاة وقيام وصيام، وليس نوم الكسل والخمول، فلا تتكاسلوا، وأكثروا من الدعاء لأن أبواب السماء مفتحة، واسألوا الله الجنة لأن أبوابها مفتوحة، وتعوذوا من جهنم لأن أبوابها مغلقة ومن الشياطين فإن أياديها مغلولة.
رمضان أيّها الإخوة هوالشهر الذي أنزل فيه القرآن هدى للنّاس وبينات من الهدى والفرقان فمن تلا فيه آية من القرآن فكأنما ختم القرآن في باقي الشهور، فتأملوا في آيات الذكر الحكيم واهتدوا بهديه، وفيه ليلة مباركة هي خير من ألف شهر، ليلة القدر تتنزل فيها الملائكة والروح فيها، جعلها الله سلاما حتى مطلع الفجرفأحيوها بصالح العبادات.
هذا هو الشهر الفضيل الذي تتضاعف فيه الحسنات ويربو فيه الأجر والثواب فمن وصل رحمه وصله الله برحمته يوم يلقاه، ومن حسن فيه خلقه كان له جواز على الصراط.
أحبتي لا شك أن في فرض صيام هذا الشهر له فوائد جمة من خلال تهذيب النفس بتعويدها على الصبر وترك الشهوات والشعور بما يعانيه الفقراء والمحتاجون الذين لا يجدون شيئا يأكلونه خاصة في هذه الظروف التي كثر فيها الفقراء من اللاجئين وغيرهم، كما أن للصيام فوائد جسدية ذكرها الرسول الأكرم "ص" الذي أكد أن بالصوم تصح الأبدان بقوله" صوموا تصحوا"، وقد أثبت الطب أن الصيام يعالج الكثير من مشكلات المعدة ويريح الكبد.
أيّها الأحبة إن هذا الشهر فرصة لجمع هذه الأمة وتوحيد كلمتها وتنقية النفوس من الشوائب ودرن الانقسامات والاختلافات، فاستغلوا هذا الشهر بالتراحم والألفة وتمتين أواصر الأخوة بتطهير القلوب، فقد أفلح من زكاها وقد خاب من دساها.
نصيحتنا لأنفسنا ولإخواننا أن لا نفوت فضل هذا الشهر ولنجتهد في صيامه وقيامه والإقبال على الطاعات وتجنب المعاصي، وكف اللسان عن قول السوء، وحفظ البطن و الفرج عن المحرمات، ولا تسرفوا وتبذروا في الأكل، لأن الإسراف صفة الشياطين فلا تتشبهوا بهم، لنكن من الذين صاموه حق صيامه فيحق علينا قول الرسول الأكرم"ص" : "للمؤمن فرحتان : فرحه عند إفطاره وفرحه عند لقاء ربه"، فطوبى للصائمين القائمين المتعبدين.
أيها المسلمون، يحلّ علينا هذا العام شهر رمضان المبارك وأمتنا الإسلامية تواجه أخطر التحديات، ولعلّ أبرزها وأخطرها، ما يحاك لنا من مشاريع فتنة مذهبية تقسم صفوفنا وتبدد جمعنا، وذلك خدمة للأعداء الذين يريدون الهيمنة على قرارنا، والاستيلاء على أرضنا، والتحكم بمصائرنا .
إنّ أولى واجباتنا في هذا الشهر الكريم أن نكون على مستوى عظمة ديننا الاسلام الحنيف الذي أمرنا بالوحدة، وهدانا إلى سبل الحفاظ على منعتنا وقوتنا وكلها تمرّ عبر نبذ التفرقة والارتفاع عن الصغائر إصلاح ذات البين فس المجتمع و بين الدول العربية والاسلامية ، ورصّ الصفوف في الداخل وعلى الحدود ومنع أي تدخل أجنبي من تهديد استقرارنا.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
محمّد عليّ الحُسينيّ
بيروت
2017

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2017/05/22  ||  القرّاء : 52361



تابعونا :

البحث :


  

جديد الموقع :



 العلامة الحسيني في ذكرى مولد رسول الإنسانية محمد: ندعو إلى التواصل بين الأديان والحضارات

 السيد محمد علي الحسيني في أمة محمد واجمعوا شملها واحقنوا الدماء وأخمدوا الفتنة وأصلحوا ذات البين

 السيد الحسيني من نداء الجمعة : اغيثوا أهل سوريا الشتاء وارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء

 السيد محمد علي الحسيني يحذر من آفة الطلاق المدمرة للعائلة والمجتمع

 السيد د محمد علي الحسيني نحرم التعرض لرموز الأمة من الصحابة وأمهات المؤمنين

 Dr Mohamad Ali Elhusseini take Hilf Alfaudol it is a peace alliance as an example of peaceful coexistence with the other

 السيد د محمد علي الحسيني ‎حلف الفضول أسوة ومندوحة للتعايش السلمي مع الآخر

 Dr Mohamad Ali El Husseini denounced the terrorist attack on the Pennsylvania Jewish Temple

 حلقة الغضب والحلم برنامج من مكارم الأخلاق للسيد د. محمد علي الحسيني

 السيد د محمد علي الحسيني يتطلَّبُ الواجبُ الوطنيُّ والدينيّ منا أن نكونَ محضرَ خيرٍ ونرأبَ الصدعَ ونلمَّ الشملَ ونطفئَ الفتنَ

مواضيع متنوعة :



 صور منوعة للعلامة السيد محمد علي الحسيني

 Sayyed Mohamad Ali El Husseini en France: Pour créer alliance des bons gars contre les méchants

 برنامج من مكارم الأخلاق يقدمه د.السيد محمد علي الحسيني

 دکترسيد محمد علی حسینی لبنانى با رئیس مرکز اروپایی یهودیان در بروکسل ملاقات کرد او بر اهمیت گفتگوی مستقیم با پیروان ادیان آسمانی تاکید کرد

 السيد الحسيني يلتقي باولو كاساكا في بروكسل

 السيد د محمد علي الحسيني سنة وشيعة علينا دائما بالحوار

 جريدة الشرق الأوسط محمد علي الحسيني يمنح شهادة الدكتوراه

  الحسيني خلال لقائه وفودا بقاعية متابعا مطالبها: على الدولة تحمل مسؤولياتها وضبط الأمن وتأمين المستلزمات الحياتية

 El Husseini, lors d'une rencontre avec l'équipe de football « Alarabi» : Le grand profit c’est L'éthique sportive

 حوارية علمية وسطية في الرياض بين السيد محمد علي الحسيني و مفتي موريتانيا وإمام الجامع الأكبر، الشيخ أحمدو ولد حبيب الرحمن

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 12

  • الأقسام الفرعية : 15

  • عدد المواضيع : 581

  • التصفحات : 10295901

  • التاريخ : 21/11/2018 - 22:52