الصفحة الرئيسية

تعريف :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نبذة (8)
  • اخبار وبيانات (18)

نشاطات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤتمرات (35)
  • مقالات وأبحاث (43)
  • صور ولقاءات (85)
  • فيديو (41)

نبذة عن الكتب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤلفات (42)

فارسى :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فارسى (48)

France :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • France (77)

English :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • English (93)

أخبار وبيانات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

עברית :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • עברית (30)

Türkçe :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • Türkçe (50)

حلقات برامج مرئية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • خطب محاضرات (4)

سيد الإعتدال :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيد الإعتدال (37)

نداء الجمعة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نداء الجمعة (14)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا
  • القسم الرئيسي : نشاطات .

        • القسم الفرعي : مقالات وأبحاث .

              • الموضوع : رؤيتنا بالصحابي والخليفة علي بن ابي طالب .

رؤيتنا بالصحابي والخليفة علي بن ابي طالب

رؤيتنا بالصحابي والخليفة علي بن ابي طالب



إن رؤيتنا  العقدية الأولى  للصحابة الذين هاجروا ونصروا وصاحبوا رسول الإسلام الحبيب المصطفى، بأن لهم كل احترام وتقدير وهم أصحاب فضل، ومنهم خليفة المسلمين وإمامهم وابن عم الرسول وصهره علي بن ابي طالب.
لايمکن أن يکون الحديث عن شخصية مثل شخصية الخليفة الإمام  علي بن أبي طالب(ع) کأي حديث آخر، لأنه حديث ذو شجون ويتخذ أبعادا وآفاقا عديدة بحيث يمکن الاستطراد فيه إلى أبعد حد، وکيف لا وهو الذي جمع من الخصال والصفات و المناقب مالايعد ولايحصى ناهيك عن الکثير من الآيات التي أنزلت بحقه و کذلك الأحاديث الشريفة التي قالها سيدنا ونبينا محمد"ص" أيضا بحقه، ولذلك فإن خوض غمار الحديث عنه بقدر مايطيب للمرء بقدر ما ينتابه شعور بالرهبة لأنه ليس بذلك الرجل العادي الذي يمکن لأي کان الحديث عنه.

هذا الرجل الذي يعد مفخرة للتاريخ الإسلامي، شهد في حياته العديد من الأمور والقضايا والأحداث الجسام وبقدر ماکان فارسا شجاعا هماما في سوح الوغى، فإنه کان أيضا رجل علم وفکر و دين وعدل ودولة من طراز فريد من نوعه، وإلقاء نظرة على مراحل حياته تبين بکل وضوح عظمة شأنه ورفعة مکانته والتکوين الفريد من نوعه لشخصيته التي حار فيها الفلاسفة و المفکرون و أبدوا إعجابهم الشديد بها.
المميز في الإمام علي ولاسيما عند مراجعة مراحل حياته هو علاقاته القوية والطيبة مع اخوانه من صحابة الرسول الاکرم"ص"، ولئن کان هناك من يسعى للتأکيد على عکس ذلك فإن الکثير من  الأدلة والوقائع التاريخية تفند وتدحض رأيه، خصوصا فيما يتعلق بالخلفاء الراشدين، ويکفي أن نورد ماقد جاء على لسانه عند وفاة الخليفة أبو بکر الصديق، حيث قال:( رحمك الله يا أبا بكر، كنت إلف رسول الله كنت إلفه، كان يحبك كثيرا ـ وأنسه وثقته وموضع سره، وأخلصهم إيمانا، وأشدهم يقينا، وأخوفهم لله، وأعظمهم غناء في دين الله، وأحوطهم على رسول الله، وأثبتهم على الإسلام، وأيمنهم على أصحابه، وأحسنهم صحبة، وأكثرهم مناقب، وأفضلهم سوابق، وأرفعهم درجة، وأقربهم وسيلة، وأشبههم برسول الله ص سننا وهديا، ورحمة وفضلا، وأشرفهم منزلة، وأكرمهم عليه، وأوثقهم عنده، فجزاك الله عن الإسلام وعن رسوله خيرا، كنت عنده بمنزلة السمع والبصر)، أما ماقاله الخليفة عمر بن الخطاب في الإمام علي، فهي الأخرى تٶکد قوة العلاقة التي کانت تربط بينهما نظير:"لاأبقاني الله لمعضلة ليس لها أبا الحسن" أو"لولا علي لهلك عمر"، هذا الى جانب المصاهرة فيما بينهم بحيث يبين إن علاقتهم کانت قوية و راسخة لکل لبيب.

الحقيقة التي يجب أن لانغفل عنها أبدا ونحن نتناول أطراف الحديث عن الإمام علي هي أن همه الأکبر کان الإسلام و المحافظة على وحدة المسلمين فهو عاش مع الصحابة والخلفاء متحدين و متکاتفين مع بعضهم البعض لأن همهم الأوحد کان رضا الله والحفاظ على سلامة و وحدة المسلمين و كل ماتقدم ذكره أردت به توجيه إضاءة لتكون ذات أهمية لكل المختلفين والمتناحرين بشأن الإمام علي وصحابة الرسول الاکرم"ص"، فإننا نخاطبهم بالقول؛ أبعدوا صراعاتكم ومشاريعكم السياسية المشبوهة ومصالحكم الحزبية الضيقة عن الإسلام و الصحابة ولا تفسدوا على الناس إسلامهم ولاتشوهوا سيرة الصحابة ولاتحرفوا علاقاتهم الطيبة والتي هي نموذج للأخوة الصادقة ولاتفتروا على الصحابة و لاتسبوهم ولاتتعرضوا لهم واتقوا الله و اعلموا أن ذلك يؤذي رسول الله و مايؤذي رسول الله يؤذي الله.

علي بن أبي طالب، هذا الرجل الذي قضى حياته کلها من أجل الإسلام و رفعة کلمته، و کان يعتبر وحدة الإسلام و المسلمين فوق کل اعتبار آخر، من الواضح أنه يرفض بشدة مايجري حاليا من مساع ومحاولات مشبوهة من أجل الدس والتفريق بين المسلمين والتشکيك في کل ماکان سائدا في عهده، ولايمکن لمن يعتبر نفسه على خطى ومسار هذا الرجل العظيم، أن يعمل على تفريق کلمة المسلمين و يشق وحدة صفهم، حيث أن الإمام علي قد کان في حياته کلها قدوة و مثلا أعلى في التضحية والإيثار من أجل وحدة المسلمين ولايمکن لمن يعمل خلاف ذلك الإدعاء بأنه يمشي على نهجه.
*العلامة السيد محمد علي الحسيني
الامين العام للمجلس الاسلامي العربي في لبنان.

 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2016/06/24  ||  القرّاء : 35529



تابعونا :

البحث :


  

جديد الموقع :



 فيديو في دقائق تعرف على السيد محمد علي الحسيني

 المواطنة والتعايش السلمي والاندماج في وصايا الإمام شمس الدين بقلم السيد محمد علي الحسيني

 الدخول في السّلم منهج المؤمنين من قبسات اقوال السيد محمد علي الحسيني

 السيد محمد علي الحسيني في العرق انقسام سياسي بامتياز وليس مذهبيا

 السيد محمد علي الحسيني يحذر عبر نداء الجمعة من أكاذيب المنجمين في رأس السنة

  د.السيد محمد علي الحسيني من اوروبا نحن كمسلمين ضد الارهاب ونرفضه وندعو للسلام

 السيد محمد علي الحسيني من فقه الحياة عن مشارکة المسلمين في احتفال رأس السنة الميلادية بين الحلال والحرام

 السيد الحسيني حمل السيد المسيح (ع) رسالة التوحيد والمحبة والسلام والخلاص للعالم

 د السيد محمد علي الحسيني يكتب في جريدة النهار اللبنانية عن زايد الحکمة والخير ولن نزايد

 على هامش منتدى تعزيز السلم السيد محمد علي الحسيني يلتقي عرو ريتكنن ويؤكد على أهمية الحوار بين الأديان

مواضيع متنوعة :



 الحسيني للدكتور حبش: سلوك طريق الحوار هو السبيل لإيجاد حلول لأزمات الأمة وبالتسامح نشفي صدور قوم مؤمنين

 السيد محمد علي الحسيني الالتزام والمسؤولية الدينية اتجاه الرب من الديانة الاسلامية واليهودية

 السيد د محمد علي الحسيني سنة وشيعة علينا دائما بالحوار

 الحسيني:الإعتدال منهج دين الله، والتطرف سلوك الأشرار

  خطورة الصراعات الطائفية وسبل مواجهتها

  Scholar Mohamad Ali El Husseini. Al Qods Capitale De Paix de l'humanité entière éloigné l'a de vos projets politiques

 الدخول في السّلم منهج المؤمنين من قبسات اقوال السيد محمد علي الحسيني

 السيد د محمد علي الحسيني إحياء عاشوراء بالتبرع بالدم ولايجوز سفكه بالتطبير

 Dr Mohamad Ali El Husseini The Christian presence in the Arab region is wealth

 يقول السيد محمد علي الحسيني: مهما عظمت الاختلافات الدينية وزادت الانقسامات السياسية

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 12

  • الأقسام الفرعية : 15

  • عدد المواضيع : 625

  • التصفحات : 11552157

  • التاريخ : 17/01/2019 - 00:18