الصفحة الرئيسية

التعريف والمعلومات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نبذة (10)
  • اخبار وبيانات (29)

النشاطات العامة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤتمرات (56)
  • مقالات وأبحاث (82)
  • صور ولقاءات (93)
  • مؤلفات (43)
  • خطب محاضرات مرئية (18)
  • فيديو (67)
  • سيد الإعتدال (59)
  • نداء الجمعة (33)
  • التقريب بين المذاهب الإسلامية (27)

لغات أخرى :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • English (114)
  • France (91)
  • Türkçe (64)
  • فارسى (62)
  • עברית (35)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إتصل بنا
  • القسم الرئيسي : النشاطات العامة .

        • القسم الفرعي : مقالات وأبحاث .

              • الموضوع : هل ما أفسدته السياسة يصلحه الاقتصاد؟ بقلم:السيد محمد علي الحسيني. .

هل ما أفسدته السياسة يصلحه الاقتصاد؟ بقلم:السيد محمد علي الحسيني.

هل ما أفسدته السياسة يصلحه الاقتصاد؟

بقلم:السيد محمد علي الحسيني.

 


يعتبر العامل الإقتصادي من أهم العوامل والرکائز الأساسية التي تعتمد عليها الدولة من أجل تمشية أمورها المختلفة، وبقدر ماکان العامل والرکيزة الإقتصادية قويا و مقتدرا نجد في مقابلها دولة قوية مزدهرة وشعبا مرفها والعکس صحيح تماما.
الإهتمام بالعامل الإقتصادي من قبل مختلف دول العالم وفي ظل شتى الأنظمة السياسية ـ الفکرية المختلفة، يبين الدور الاکثر من مهم لهذا العامل الذي يجمع بين الخصوم ويفرق بين الأشقاء و أبناء الجلدة بسبب المصالح، ولو دققنا النظر في الذي يجري بعد سقوط الکتلة الشيوعية وصيرورة العالم ذو قطب واحد تقريبا، فإننا نجد أن من أهم معالمه الأساسية الإهتمام بالناحية الإقتصادية بصورة إستثنائية، إلى الدرجة التي تقوم بها إستخبارات الدول المتقدمة بالسعي من أجل الحصول على معلومات دقيقة عن البنى الإقتصادية المختلفة للدول الأخرى المنافسة لها.
دوران العجلة الإقتصادية بصورة منتظمة في أية دولة، هو دليل ناصع على أن الأمور على مايرام وليس هنالك مايقلق، وحتى أن القرآن الکريم قد إنتبه لهذه الحقيقة عندما أکد في سورة إيلاف(فليعبدوا رب هذا البيت الذي أطعمهم من جوع وآمنهم من خوف)، حيث أن الإقتصاد تقدم على العامل الأمني، فسد الجوع ودفع الحوائج و المقتضيات المعيشية للمجتمعات و الشعوب تهيأ الأرضية المناسبة لتهدئة النفوس وتصفية العقول ورکونها إلى لغة واقعية تضع العنف والقسوة جانبا.
السياسة السائدة لدى دول الغرب تعتمد على الإقتصاد کمحور أساسي، أي أن القاعدة التي تستند عليها هي الإقتصاد و بموجه قاعدتهم هذه فإنه لايوجد لديهم عدو دائم ولا حليف أو صديق دائم فالعلاقات تحکمها المصالح الإقتصادية و هي التي تحدد مسار وسياق الأمور إلى الحد الذي يمکن القول وببساطة أن الإقتصاد هو الذي يحکم ، وهذا مايثبت بالضرورة أن ماقد أفسدته السياسة بإمکان الاقتصاد أن يصلحه.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2016/03/16  ||  القرّاء : 92769



تابعونا :

0096170797983

البحث :


  

جديد الموقع :



 السيد محمد علي الحسيني نظرة الأديان الإبراهيمية في وهب أعضاء الإنسان

 بقلم السيد محمد علي الحسيني الأم في منظور الأديان الإبراهيمية

 السيد محمد علي الحسيني الأديان الإبراهيمية تسامح ومحبة وتتصدّى للتطرف والإرهاب

 ضرب الزوج لزوجته مفاهيم مغلوطة ومقاصد مشروعة بقلم السيد محمد علي الحسيني

 كتب العلامة السيد محمد علي الحسيني في نداء الوطن عن وثيقة المدينة والاخوة الانسانية

  العلامة السيد محمد علي الحسيني في برنامج في الافاق عن وثيقة المدينة والتعايش والاخوة الانسانية

 العلامة السيد محمد علي الحسيني السنة والشيعة مذهبين لدين واحد ما يجمعهما أكثر ما يفرقنا

 العلامة السيد محمد علي الحسيني كنيس ماغن أبراهام في بيروت تعايش سلمي وضرورة حوار إسلامي يهودي

 العلامة السيد محمد علي الحسيني ميلاد السيد المسيح مناسبة للتسامح والمحبة وتفعيل مسالك السلام

 العلامة الحسيني يلتقي وزير الاوقاف المصرية د الشيخ جمعة ويؤكدان على ضرورة التقارب بين المسلمين

مواضيع متنوعة :



 الحسيني يكرم مراد علم دار في إسطنبول: مسلسل وادي الذئاب رسالة فنية في مواجهة الإرهاب ودور علم دار كشف بفنه الملتزم حقائق استهداف الأمة

 السيد محمد علي الحسيني بناء الجسور مع الآخر

 اسلام حقیقی را بشناسید سید محمد علی حسینی لبنانى

 التطرف والغلو...محاولات لتفريغ عاشوراء من روحها الحلقة 3 من برنامج تصويب عاشوراء للعلامة الدكتور السيد محمد علي الحسيني

 Mohamad Ali El Husseini participated in the Scandinavian Seminar of Public Relations in the Time of Corona:

 السيد محمد علي الحسيني اغتنموا هذا الشهر المبارك

 Dr Mohamad Ali El Hüsseini din adamlarından ve hocalardan müslüman gençleri yanlış fikirlere dayana terör ve şiddet

 السيد محمد علي الحسيني: تحرّر الشّباب من الأديان آفة الزمان

 El-Hüseyin Kudüs Başpiskoposuyla yaptığı görüşmede Hristiyan-‎Müslüman görüşme ve yakınlaşma gereksinimi ve yansımaları barışı ve ‌‏ ‏toleransı desteklemekde toplumlar üzerind

 العلامة المفكر السيد محمد علي الحسيني الحوار مع الآخر هو الأصل البديل

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 16

  • عدد المواضيع : 883

  • التصفحات : 60835969

  • التاريخ : 11/04/2021 - 06:36