الصفحة الرئيسية

تعريف :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نبذة (5)
  • اخبار وبيانات (15)

نشاطات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤتمرات (25)
  • مقالات وأبحاث (35)
  • صور ولقاءات (72)
  • فيديو (28)

نبذة عن الكتب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤلفات (41)

فارسى :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فارسى (47)

France :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • France (73)

English :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • English (84)

أخبار وبيانات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

עברית :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • עברית (30)

Türkçe :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • Türkçe (49)

حلقات برامج مرئية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • خطب محاضرات (3)

سيد الإعتدال :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيد الإعتدال (21)

نداء الجمعة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نداء الجمعة (3)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا
  • القسم الرئيسي : نشاطات .

        • القسم الفرعي : مقالات وأبحاث .

              • الموضوع : هل ما أفسدته السياسة يصلحه الاقتصاد؟ بقلم:السيد محمد علي الحسيني. .

هل ما أفسدته السياسة يصلحه الاقتصاد؟ بقلم:السيد محمد علي الحسيني.

هل ما أفسدته السياسة يصلحه الاقتصاد؟

بقلم:السيد محمد علي الحسيني.

 


يعتبر العامل الإقتصادي من أهم العوامل والرکائز الأساسية التي تعتمد عليها الدولة من أجل تمشية أمورها المختلفة، وبقدر ماکان العامل والرکيزة الإقتصادية قويا و مقتدرا نجد في مقابلها دولة قوية مزدهرة وشعبا مرفها والعکس صحيح تماما.
الإهتمام بالعامل الإقتصادي من قبل مختلف دول العالم وفي ظل شتى الأنظمة السياسية ـ الفکرية المختلفة، يبين الدور الاکثر من مهم لهذا العامل الذي يجمع بين الخصوم ويفرق بين الأشقاء و أبناء الجلدة بسبب المصالح، ولو دققنا النظر في الذي يجري بعد سقوط الکتلة الشيوعية وصيرورة العالم ذو قطب واحد تقريبا، فإننا نجد أن من أهم معالمه الأساسية الإهتمام بالناحية الإقتصادية بصورة إستثنائية، إلى الدرجة التي تقوم بها إستخبارات الدول المتقدمة بالسعي من أجل الحصول على معلومات دقيقة عن البنى الإقتصادية المختلفة للدول الأخرى المنافسة لها.
دوران العجلة الإقتصادية بصورة منتظمة في أية دولة، هو دليل ناصع على أن الأمور على مايرام وليس هنالك مايقلق، وحتى أن القرآن الکريم قد إنتبه لهذه الحقيقة عندما أکد في سورة إيلاف(فليعبدوا رب هذا البيت الذي أطعمهم من جوع وآمنهم من خوف)، حيث أن الإقتصاد تقدم على العامل الأمني، فسد الجوع ودفع الحوائج و المقتضيات المعيشية للمجتمعات و الشعوب تهيأ الأرضية المناسبة لتهدئة النفوس وتصفية العقول ورکونها إلى لغة واقعية تضع العنف والقسوة جانبا.
السياسة السائدة لدى دول الغرب تعتمد على الإقتصاد کمحور أساسي، أي أن القاعدة التي تستند عليها هي الإقتصاد و بموجه قاعدتهم هذه فإنه لايوجد لديهم عدو دائم ولا حليف أو صديق دائم فالعلاقات تحکمها المصالح الإقتصادية و هي التي تحدد مسار وسياق الأمور إلى الحد الذي يمکن القول وببساطة أن الإقتصاد هو الذي يحکم ، وهذا مايثبت بالضرورة أن ماقد أفسدته السياسة بإمکان الاقتصاد أن يصلحه.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2016/03/16  ||  القرّاء : 27697



تابعونا :

البحث :


  

جديد الموقع :



 السيد د محمد علي الحسيني : الفن الإسلامي روعة وجمال وابداع فيه ثقافة الحياة

 السيد د محمد علي الحسيني يجيب عن كيف اتى الاسلام

 الأقوال اللافتة لرجل الاعتدال السيد محمد علي الحسيني ، يلخص به رسالة الأديان

 السيد محمد علي الحسيني أهمية توعية وإرشاد الشباب المسلم والعمل الدؤوب من أجل إنقاذهم من الغرق في مستنقع ووحل التطرف والإرهاب

 حلقة حفظ الامانة من برنامج مكارم الاخلاق للسيد د محمد علي الحسيني

 السيد د محمد علي الحسيني إن التطرف والعنف الديني هو دعوة شيطانية

 السيد محمد علي الحسيني يدعو إلى إيلاء أهمية جانبية خاصة ومميزة للحوار الإسلامي اليهودي

 الإصلاح بين الناس سبيل لإنقاذ الروابط بينهم برنامج من مكارم الأخلاق تقديم السيد د السيد محمد علي الحسيني

 السيد محمد علي الحسيني الالتزام والمسؤولية الدينية اتجاه الرب من الديانة الاسلامية واليهودية

 حلقة ظاهرة الفحْش في الكلام يقدمها السيد د محمد علي الحسيني من برنامج من مكارم الاخلاق

مواضيع متنوعة :



 دیدار سید محمد علی حسینی با سفیر واتیکان در لبنان، مانسیگنر جبریل کاچا

 السيد محمد الحسيني: لتجنيب مجتمعنا حالات الطلاق

 Sayed Mohamad Ali El Husseini a rencontré à Paris l' aumônier en chef d'Europe et il a soulign la nécessité de lutter contre l'extrémisme dans la religion.

 ד ר מוחמד עלי אל חוס נ בוועידה בבריסל ביחד נג

 La conférence sur la tolérance et la coexistence pacifique et le pluralisme religieux tenue à Rome 2016 conclut par une prière commune réalisée par Sayed Mohamad Ali El husseini, avec les adeptes des religions divines

 دیدار و گفتگوی علامه حسینی با ارگون نایب رئیس امور دینی ترکیه در مورد موضع واحد اسلامی در برابر چالشها

 سید د. محمد علی حسینی، اعضای تیم فوتبال "العربی" را در دفتر شورای اسلامی عربی به حضور پذیرفتند

 Sayed Mohamad Ali El-Husseini réunissons avec les moines de bouddhiste à Rome

 Sayed El Husseini after his meeting with Patriarch Rahi

 جريدة الشرق الأوسط محمد علي الحسيني يمنح شهادة الدكتوراه

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 12

  • الأقسام الفرعية : 15

  • عدد المواضيع : 531

  • التصفحات : 7919692

  • التاريخ : 18/07/2018 - 13:35