الصفحة الرئيسية

تعريف :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نبذة (10)
  • اخبار وبيانات (22)

نشاطات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤتمرات (41)
  • مقالات وأبحاث (45)
  • صور ولقاءات (90)
  • فيديو (45)

نبذة عن الكتب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤلفات (42)

فارسى :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فارسى (56)

France :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • France (82)

English :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • English (103)

עברית :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • עברית (32)

أخبار وبيانات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

Türkçe :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • Türkçe (58)

حلقات برامج مرئية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • خطب محاضرات (15)

سيد الإعتدال :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيد الإعتدال (54)

نداء الجمعة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نداء الجمعة (23)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا
  • القسم الرئيسي : سيد الإعتدال .

        • القسم الفرعي : سيد الإعتدال .

              • الموضوع : السيد محمد علي الحسيني يتحدث عن التعارف والقبول بالاخر كما هو .

السيد محمد علي الحسيني يتحدث عن التعارف والقبول بالاخر كما هو


ليس التسامح والعفو والانفتاح على الآخر وقبوله والتعايش معه ومدّ جسور المحبة والتواصل والنظر والتطلّع للمستقبل بنظرة فيها الأمل والتفاٶل، مجرد خاطرة فکرية أو قطعة نثرية لدغدغة مشاعر الآخرين وکسب ودّهم، بل إنّ کلّ ذلك ليس فقط جزءا لا يتجزّأ من نور الإسلام، وإنما هو من صلْب تعاليمه وقيمه الأصيلة المعاصرة.

عندما يخاطب الله تعالى في کتابه الکريم: ﴿ يا أيّها الناس إنّا خلقناكم من ذكر وأنْثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إنّ أکرمکم عند الله أتقاکم إنّ الله عليم خبير﴾، فإنّه عزّ وجلّ لم يوجّه الخطاب إلى المؤمنين أو إلى عامّة المسلمين فقط، وإنما إلى الناس، أي إلى البشرية. فالخطاب فيه تعميم وطلب من الجميع بما فيهم المسلمون أن يتعارفوا، بمعنى يتواصلون ويتعايشون جنبا إلى جنب.

ولکنّ السؤال الذي يطْرح هنا، ما هو الأساس والأرضية وروح القيم الأخلاقية التي ننطلق منها للتعارف والتواصل فيما بيننا کبشر من سلالة آدم"ع"؟

 

 الإجابة في الآية الکريمة: ﴿ ولا تستوي الحسنة ولا السيئة ادْفعْ بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنّه وليّ حميم﴾ ، أليْس هذا الأسلوب هو ذروة التسامح والاعتدال والتضحية والإيثار وکظْم الغيْظ وکلّ أنواع القوة الغضبية؟

 هکذا يريدنا الإسلام أنْ نتعارف ونتواصل ونقبل بالاخر كما هو.

قبسات من اقوال السيد محمد علي الحسيني

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2019/02/27  ||  القرّاء : 4170



تابعونا :

البحث :


  

جديد الموقع :



 شهر رمضان مدرسة التسامح

 السيد الحسيني يشارك في حفل إفطار بدعوة من السفارة الإماراتية ببيروت

 السيد محمد علي الحسيني التّدبّر والنّهْل من القرآن والإسلام

 السيد محمد علي الحسيني أدعو المسلمين إلى المسارعة في إصلاح النفس وتغيير سلوكها إلى الأحسن ورمضان خير فرصة للانطلاق

 السيد محمد علي الحسيني في شهر رمضان نحن مدعوون إلى الاجتهاد والعمل لنحصد فيه خير أعمالنا

 السيد محمد علي الحسيني المراجعات الفكرية خطوة جريئة تبدأ بالاعتراف بالخلل

 السيد محمد علي الحسيني اغتنموا هذا الشهر المبارك

 السيد محمد علي الحسيني رمضان شهر الضيافة الالهية

 السيد محمد علي الحسيني أهلا بشهر رمضان وبمجالسة القرآن

 في رسالة شهر رمضان السيد محمد علي الحسيني : مناسبة للتسامح وصلة القرابة وتطهير القلوب وعكسها على الأعمال

مواضيع متنوعة :



 Mohamad Ali El Husseini a confirmé Lors de sa rencontre avec Olivier Stirn au siège de l'UMP à Paris

 Mohamad Ali El Husseini prône la moderation et l'ouverture

 الحسيني للحراكي: كنا وسنبقى دائما ننصر قضية الشعب السوري وندعم خياراته في العيش بحرية وديموقراطية

 D.Mohamad Ali El Hüsseini Koptik Kilisesinin temsilcisine Biz Peygamberimiz Kıptiler Müslümanlar ve Hıristiyanlar bir kumaşın buyruğu vardır

 Dr Mohamad Ali El Hüsseini din adamlarından ve hocalardan müslüman gençleri yanlış fikirlere dayana terör ve şiddet

 الحسيني في مؤتمر معا ضد الإرهاب ببروكسل يدعو لتشكيل حلف إسلامي مسيحي يهودي

 الحسيني :الإيمان والأخلاق والوصايا العشر واحدة في الأديان السماوية والمؤمن حقا من يلتزم بها قولا وفعلا

 السيد محمد علي الحسيني وجب على المسلم حقّا أن لا يفاضل بين الناس من خلال لون بشرتهم أو جنسيتهم أو أيّ شيء آخر غير التقوى

 السيد محمد علي الحسيني التعايش المشترك بين الناس على قاعدة: الناس صنفان

 الحسيني يزور مسجد باريس الكبير ويؤكد على أهمية ودور المسجد في تربية المسلمين هناك وزرع ثقافة التسامح والمحبة داخل وطنهم فرنسا

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 12

  • الأقسام الفرعية : 15

  • عدد المواضيع : 718

  • التصفحات : 15204764

  • التاريخ : 20/05/2019 - 10:19