الصفحة الرئيسية

تعريف :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نبذة (10)
  • اخبار وبيانات (22)

نشاطات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤتمرات (45)
  • مقالات وأبحاث (50)
  • صور ولقاءات (91)
  • فيديو (46)

نبذة عن الكتب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤلفات (42)

فارسى :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فارسى (57)

France :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • France (83)

English :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • English (104)

עברית :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • עברית (32)

أخبار وبيانات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

Türkçe :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • Türkçe (59)

حلقات برامج مرئية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • خطب محاضرات (15)

سيد الإعتدال :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيد الإعتدال (54)

نداء الجمعة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نداء الجمعة (24)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا
  • القسم الرئيسي : نشاطات .

        • القسم الفرعي : مؤتمرات .

              • الموضوع : بحضور شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان العلامة الحسيني يشارك في المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية في أبو ظبي: لا منتصر في الحروب على اختلافها والأخوة الإنسانية قدر البشرية الحتمي .

بحضور شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان العلامة الحسيني يشارك في المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية في أبو ظبي: لا منتصر في الحروب على اختلافها والأخوة الإنسانية قدر البشرية الحتمي

شارك  العلامة السيد محمد علي الحسيني في المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية في أبوظبي برعاية وحضور شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب وبابا الفاتيكان فرانسيس.

والتقى السيد الحسيني على هامش المؤتمر عددا كبيرا من المشاركين من علماء دين متنورين ومفكرين منفتحين ودعاة وأكاديميين، وأجرى حوارات غنية ومفيدة حول موضوعات المؤتمر وتركزت كلها على الحياة الإنسانية، وضرورة صيانتها واحترامها.

 

وبهذه المناسبة توجه الحسيني بجزيل الشكر لمجلس حكماء المسلمين خاصة ولدولة الإمارات العربية المتحدة عامة على استضافتها لهذا المؤتمر الاستثنائي من حيث الموضوع والحضور، خصوصا في مرحلة مضطربة جدا من تاريخ البشرية.

 

وأكد السيد الحسيني أن مبادرة الإمارات لعقد هذا المؤتمر تأتي في عام التسامح و ترجمة لرسالتها الإنسانية والمحبة والتي تتصدى بكل حزم لخطاب الكراهية والإقصاء والتطرف والتعصب، انطلاقا من أصالة الإسلام الداعي للانفتاح على كل بني البشر.

ولفت الحسيني إلى أن تجربة الإمارات في الداخل والخارج هي بذاتها تطبيق لكل معاني التسامح والقيم السامية للأخوة الإنسانية.

 

وقدم الحسيني ورقة عمل للمؤتمر تحت عنوان "الأخوة الإنسانية قدر البشرية الحتمي" ، عالج فيها مفهوم الإنسانية من منطلق ديني إسلامي شارحا كيف تعاطى القرآن الكريم مع الإنسان محور الحياة الدنيا، وكيف جعل التواصل بين البشر، المتعددين عرقيا وإثنيا وقوميا، كشرط أساس من شروط تحقق إنسانية الإنسان، ما يعني أن الإدراك الإنساني ليس مجرد وعي عابر لأفراد أو جماعات، وإنما هو قيمة أساسية من أجل تطور الإنسان.

 

وأكد السيد الحسيني في ورقته أن الأصل عند الإنسان هو التواصل والتحابب، فالبشر كلهم ينحدرون من أب واحد وأم واحدة، وقد عبر الإمام علي بن أبي طالب خير تعبير عن معنى الإنسانية بالقول: "الناس صنفان؛ إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق".

 

وأضاف: "من هنا رفض الإسلام رفضاً قاطعاً قطع أواصر الأخوة الإنسانية بسبب الدين والمذهب وما إليه، کما يفعل المتطرفون والغلاة والمتعصبون الذين لم يفهموا ولم يستوعبوا المقاصد الإنسانية واسعة النطاق في ديننا الحنيف، فالإسلام ،على العكس من ذلك، ألزم المسلمين جميعاً واجب ضمان حقوق غير المسلمين ورعايتها من خلال عدم التعرض لمعتقداتهم وعدم غشّهم واتباع أسلوب التسامح والعفو والتعاون معهم على البر والإحسان.

 

ونوه الحسيني إلى أن تاريخ البشرية يعلمنا درسا بالغ الأهمية وهو أن الحروب الدينية والعرقية والإثنية وخلافها، بالإضافة إلى الاختلافات العقائدية، وثقافة الکره والتباغض وإقصاء الآخر، لم تنتج إلا الخراب والموت للجميع، فلا أحد منتصر فيها، لأن الخاسر الأكبر فيها هو الإنسان والإنسانية.

 

وأكد العلامة الحسيني في خلاصة ورقته أن الحفاظ على الإنسان وهو اللبنة الأساسية في بناء الصرح الإنساني، يتطلب حتما سيادة ثقافة التسامح والعفو والتعايش مع الآخرين والقبول بهم، فالبشرية عامة في كل مسارها محکومة قهريّاً وبالضرورة القصوى للعودة إلى نبع الأخوة الإنسانية لأنها قدر البشرية الحتمي.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2019/02/07  ||  القرّاء : 8225



تابعونا :

البحث :


  

جديد الموقع :



 السيد الحسيني: الاختلاف الإيجابي البناء بين الشيعة والسنة مطلوب والاختلاف السلبي المقسم للأمة مرفوض جملة وتفصيلا

  الحسيني :وثيقة الأخوة الإنسانية.. إنجاز تاريخي وإنساني للإمارات

 السيد الحسيني في نداء الجمعة: المتطرفون انطلقوا من إبعاد الشباب عن حب أوطانهم لتسميم عقولهم

 الإنسان مصدر اهتمام الأديان

 حوار مع الآخر وليس إکراهاً

  السيد محمد علي الحسيني وثيقة مکة أمل وضاء بغد مشرق للأمة الإسلامية

 آقای حسینی: باهم برای گفتمان معتدل و میانه روانه به دور از ‏افراط گرایی و نفرت پراکنی

 Dr Mohamad Ali ElHusseini Ensemble pour un discours modéré loin de l extrémisme et de la haine

 Dr Mohamad Ali El Husseini: Together for a moderate speech away from extremism and hatred

 Bay Mohamad Ali El-Hüsseini Aşırılıktan ve nefretten uzak ‎ılımlı bir konuşma için birleşek

مواضيع متنوعة :



 المواطنة والتعايش السلمي والاندماج في وصايا الإمام شمس الدين بقلم السيد محمد علي الحسيني

  العلامة الحسيني يلتقي في باريس مدير حاخامات اوروبا ويؤكد على ضرورة مكافحة التطرف في الأديان .

 علامه حسینی: هرگونه تعرض به مکان های عبادی، حرام و غیرقابل پذیرش است. مکان های عبادی جایگاه نماز و محل ترویج محبت و مدارا و همزیستی مسالمت آمیز هستند و نباید بگذاریم

 العلامة الحسيني:اليهودية والمسيحية والإسلام سواسية في جواز وهب أعضاء الإنسان

 السيد محمد علي الحسيني من ملتقى العلماء يؤكد على وجوب مواجهة اصحاب الفتن المفتعلة

 محاضرة قيمة للدكتور السيد محمد علي الحسيني في المعهد الدبلوماسي في قطر

 سید محمد علی حسینی تضاد سنی و شیعه ساختۀ گروهی است که خواهان ‏شکاف در داخل خانوادۀ واحد اسلامی است

 El-Hüseyin Kudüs Başpiskoposuyla yaptığı görüşmede Hristiyan-‎Müslüman görüşme ve yakınlaşma gereksinimi ve yansımaları barışı ve ‌‏ ‏toleransı desteklemekde toplumlar üzerind

 الحسيني :التقارب بين الأديان أساس الحوار بين الحضارات

 السيد الحسيني يشارك في حفل إفطار بدعوة من السفارة الإماراتية ببيروت

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 12

  • الأقسام الفرعية : 15

  • عدد المواضيع : 734

  • التصفحات : 18035313

  • التاريخ : 26/06/2019 - 21:11