الصفحة الرئيسية

تعريف :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نبذة (6)
  • اخبار وبيانات (15)

نشاطات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤتمرات (25)
  • مقالات وأبحاث (35)
  • صور ولقاءات (74)
  • فيديو (36)

نبذة عن الكتب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤلفات (42)

فارسى :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فارسى (47)

France :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • France (74)

English :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • English (84)

أخبار وبيانات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

עברית :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • עברית (30)

Türkçe :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • Türkçe (50)

حلقات برامج مرئية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • خطب محاضرات (3)

سيد الإعتدال :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيد الإعتدال (22)

نداء الجمعة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نداء الجمعة (7)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا
  • القسم الرئيسي : نشاطات .

        • القسم الفرعي : مقالات وأبحاث .

              • الموضوع : فريضة الصيام في الأديان .

فريضة الصيام في الأديان

فريضة الصيام في الأديان



الصوم هو أحد الفرائض التي أمر بها الله تعالى في القرآن الکريم، والصوم بمعنى الإمساك، أي الامتناع التام عن الأكل و الشرب وأمور اخرى من طلوع الفجر إلى غروب الشمس، وهو فرض على کل مسلم ومسلمة قادر، وقد تم فرضه على المسلمين في السنة الثانية للهجرة و تحديدا في شهر شعبان عندما نزلت الآية الکريمة من سورة البقرة(ياأيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون)، ومن الشروط الواجبة في الصيام، أن يکون المرء مسلما عاقلا بالغا قادرا، ويکون الصوم في شهر رمضان المبارك.
الصوم في الديانة الاسلامية بإجماع المسلمين، هو أحد الأركان الخمسة لها، وقد جاء في الحديث الشريف"عن رسول الله (ص): بني الإسلام على خمس: شهادة لاإله إلا الله وأن محمدا رسول الله، وإقامة الصلاة وإيتاء الزکاة، و صوم رمضان وحج البيت من إستطاع إليه سبيلا" وفضائله متعددة، ويشرع قيام لياليه، خصوصا العشر الأواخر منه، وفيه ليلة القدر.
وللصوم فوائد عديدة فهو لدى الأمة الإسلامية موعد للفرحة والبر والصلة و عوائد الخير، وماعدا صوم رمضان يشمل: الصوم الواجب کالنذر و القضاء، وصوم التطوع.
ولأهمية الصوم ودوره في تهذيب النفس وترويضها وتوجيهها بما يجعلها قويمة إلى جانب الفوائد الصحية الأخرى له، فإن الديانات السماوية أکدت وحثت عليه أيضا، فقد جاء في الکتاب المقدس:"أليس هذا صوما أختاره: حل قيود الشر. فك عقد النير، وإطلاق المسحوقين أحرارا، و قطع کل نير. أليس أن تکسر للجائع خبزك، وأن تدخل المساکين التائهين الى بيتك؟ إذا رأيت عريانا أن تکسوه، وأن لاتتغاضى عن لحمك. حينئذ ينفجر مثل الصبح نورك، وتنبت صحتك سريعا، ويسير برك أمامك، ومجد الرب يجمع ساقتك. حينئذ تدعو فيجيب الرب. تستغيث فيقول: هاأنذا، إن نزعت من وسطك النير و الايماء بالاصبع و کلام الاثم، وأنفقت نفسك للجائع، وأشبعت النفس الذليلة، يشرق في الظلمة نورك، ويکون ظلامك الدامس مثل الظهر. ويقودك الرب على الدوام، و يشبع في الجدوب نفسك، و ينشط عظامك فتصير کجنة ريا و کنبع  مياه لاتنقطع مياهه. ومنك تبنى الخرب القديمة. تقيم أساسات دور فدور، فيسمونك: مرمم الثغرة، مرجع المسالك للسکنى"(سفر أشعياء 58: 6 ـ 12)، ومن خلال التأمل و التدقيق في هذه النصوص الدينية من الكتاب المقدس ، نجد أنها ومع إختلاف الکلمات والتعابير إلا أنها من حيث المعاني تنبع من نفس المنبع، ذلك أن مطابقة بعض ماجاء بهذه النصوص مع ماجاء في القرآن في سورة الدهر:"ويطعمون الطعام على حبه مسکينا و يتيما و أسيرا، إنما نطعمکم لوجه الله لانريد منکم جزاءا ولاشکورا"، وهي الآية الکريمة التي نزلت بإتفاق جميع المذاهب والمفسرين في الامام علي بن أبي طالب"ع"، عندما کان صائما ولثلاثة أيام متتالية منح طعامه لمسکين ويتيم ومن ثم أسير.
ونرى في النصوص التي جاء في الکتاب المقدس وخصوصا" أليس أن تکسر للجائع خبزك، وأن تدخل المساکين التائهين الى بيتك؟ إذا رأيت عريانا أن تکسوه"، ففي هذه النصوص نجد أن العبرة الواضحة في الأديان هي التفکير في الفقراء و المساکين من الذين لايجدون مايسدون به أودهم.
أما فيما يتعلق بالديانة اليهودية فقد جاء في العهد القديم " وكلم الرب موسى قائلا أما العاشر من هذا الشهر السابع فهو يوم الكفارة محفلا مقدسا يكون لكم تذللون نفوسكم وتقربون وقودا للرب " " فتذللون نفوسكم في تاسع الشهر عند المساء من المساء إلى المساء"(اللاويين 23: 26 و 32)، وبهذا يتوضح بأن الصوم لدى اليهود هو من المساء إلى المساء، أي أن الصيام عندهم يبدأ من دخول المغرب إلى مغرب اليوم الثانى. ونلاحظ جيدا بأن عبارة تذللون أنفسکم، أي تهذبونها بأن تمسکونها عن الأكل والشرب و تروضونها کي لاتجبل على الانطلاق دونما قيود و حدود.
وخلاصة القول، ومع الأخذ بعين الإعتبار اختلاف الإسلام والمسيحية واليهودية في توقيت الصيام و أمور أخرى جانبية إلى حد ما، فإننا  نجد في المحصلة النهائية أن الديانات السماوية الثلاثة تتفق على أن الصيام عملية دينية ربانية هدفها تهذيب النفس وترويضها و تعويدها على الخير ودفع الإنسان ليفکر بأخيه الإنسان ولايدعه لوحده يعاني من الفقر والعوز طالما کان لديه إمکانية ما لمد يد العون له، ومن هنا فإن أتباع الأديان الثلاثة يجب أن ينتبهوا دائما إلى القواسم المشترکة التي تجمعهم و توحدهم على المسار الديني بإتجاه الله سبحانه وتعالى وأن في ذلك عبرة و معنى کبير لکل من يفکر فيه بعمق و روية.
*العلامة السيد محمد علي الحسيني
 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2016/06/10  ||  القرّاء : 25538



تابعونا :

البحث :


  

جديد الموقع :



 تأليف السيد محمد علي الحسيني كتاب وذكر بالحج

 السيد محمد علي الحسيني الحج فريضة عظيمة ومناسكه تعكس قيم الإسلام المبنية على التعاون والتسامح والمغفرة

 كتب الاستاذ فريد احمد حسن نداء السيد الحسيني

 السيد د. محمد علي الحسيني عبر نداء الجمعة لا إکراه في الدين عنوان التسامح الديني مشاكلنا الاقتصادية في بلادنا العربية لاتحل بالتصريحات

 Dr Mohamad Ali El Husseini La paix est notre foi et nous espérons visiter Jérusalem

 السيد د محمد علي الحسيني في نداء الجمعة الإسلام المعتدل علاج ورادع من ابتلاء الشباب بالتطرف والإرهاب

 الحسيني خلال لقائه الجروان: التسامح قيمة أخلاقية وإنسانية عظيمة في سبيل استقرار المجتمعات

 السيد د.محمد علي الحسيني: السلام عقيدتنا مااستطعنا إليه سبيلا

 السيد د محمد علي الحسيني برنامج من مكارم الاخلاق حلقة التكبر والتواضع

  الحسيني: مقاصد الحج وغاياته عبادية خالصة ولايجوز الخلط بينها

مواضيع متنوعة :



 السيد محمد علي الحسيني يطالب رسميا بعطلة الجمعة في لبنان

 Dr Mohamad Ali El-Hüsseini Avrupa Hristiyan Demokratlar Temsilcisi Rosa Grafin Von ile Brüksel deki Avrupa Parlamentosu nda bir araya geldi

 مختصری از زندگینامهء علامه سید محمد علی حسینی لبنانى

 D.Mohamad Ali El Hüsseini Koptik Kilisesinin temsilcisine Biz Peygamberimiz Kıptiler Müslümanlar ve Hıristiyanlar bir kumaşın buyruğu vardır

 חכם הדת אלסיד אלחסיני אשר נפגש בפריז עם הרב &

 السيد محمد علي الحسيني مع السفير البابوي في لبنان المونسنيور غبريللي كاتشا

 العلامة الحسيني:عاشوراء بالتبرع بالدم و ليس بسفکه

 Mohamad Ali El Husseini prône la moderation et l'ouverture

 Sayed Mohamad Ali El Husseini participated, concluded with a common prayer by the believers of divine religions.

 كتاب :الاستمناء في الشرع والطبalastmna'a fi alshra' waltb تأليف:السيّد محمّد عليّ الحسينيّ اللبنانيّ

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 12

  • الأقسام الفرعية : 15

  • عدد المواضيع : 550

  • التصفحات : 8415376

  • التاريخ : 21/08/2018 - 05:25