الصفحة الرئيسية

تعريف :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نبذة (7)
  • اخبار وبيانات (16)

نشاطات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤتمرات (25)
  • مقالات وأبحاث (37)
  • صور ولقاءات (75)
  • فيديو (40)

نبذة عن الكتب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤلفات (42)

فارسى :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فارسى (47)

France :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • France (74)

English :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • English (85)

أخبار وبيانات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

עברית :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • עברית (30)

Türkçe :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • Türkçe (50)

حلقات برامج مرئية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • خطب محاضرات (3)

سيد الإعتدال :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيد الإعتدال (32)

نداء الجمعة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نداء الجمعة (10)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا
  • القسم الرئيسي : نشاطات .

        • القسم الفرعي : مقالات وأبحاث .

              • الموضوع : العلامة السيد محمد علي الحسيني :معاداة السامية کما نراها .

العلامة السيد محمد علي الحسيني :معاداة السامية کما نراها

العلامة السيد محمد علي الحسيني :معاداة السامية کما نراها



لايمکن لأمة منغلقة ومنطوية على نفسها ولا تتواصل مع العالم من مختلف الجوانب وعلى أکثر من صعيد، أن تصبح أمة معطاء بإمکانها الإنتاج والإبداع من کل المناحي الإنسانية وتساهم بشکل بناء في بناء الصرح الحضاري الأمثل الذي تطمح إليه وتتمناه الانسانية.

لکي تکون الأمة "أية أمة"، مبدعة و معطاء ومتواصلة بصورة مستمرة مع العالم، لابد لها من الشجاعة والجرأة في التعامل والتعاطي مع الکثير من القضايا و الأمور بروح العصر ومنطقه بعيدا عن التقوقع والانغلاق على النفس، وأن قضية "معاداة السامية"، هي واحدة من تلك القضايا التي تثير حفيظة الکثيرين و تدفعهم لإتخاذ مواقف وإصدار أحکام يغلب عليها التوتر والانفعال بعيدا عن العقل والمنطق، وبرأينا فإن هذا هو السبب وراء عدم تقبل الغرب وتفهمه للکثير من المواقف و الآراء الصادرة عنا في مختلف الامور و القضايا.

معاداة السامية والذي کما هو واضح مصطلح يشير إلى معاداة اليهود کمجموعة عرقية و دينية وأثنية، وهي أي المعاداة أساسا فکرة مرفوضة وغير إنسانية وقبل کل ذلك لاتتفق حتى مع تعاليم وقيم الأديان السماوية، ذلك أنها أساسا فکرة عنصرية إنغلاقية معادية للإنفتاح والتواصل وتدعو و تٶلب على الکراهية والحقد، ويجب أن لانتهرب من حقيقة أن اليهود قد تعرضوا فعلا للظلم والاضطهاد وبالتالي لعملية معاداة عنصرية فريدة من نوعها عبر التاريخ و ماقد تم إرتکابه بحقهم بسبب عرقهم و انتمائهم، وأن ماترويه الکتب والمصادر التاريخية عن تعرضهم لموجة عداء في أوروبا الوسطى في أواسط القرن التاسع عشر وکذلك ماإرتکبه النازيون بحقهم أثناء الحرب العالمية الثانية، و نماذج مٶسفة أخرى جرت لهم في منطقة الشرق الاوسط وتحديدا في لبنان والعراق والجزائر والجزائر وليبيا، تبين بکل وضوح أن معاداة السامية قضية لها جذورها وهي حقيقة وأمر واقع لايمکن إنکاره.

المجتمع الإنساني اليوم وبعد رحلة طويلة عبر الحقب التاريخية المتباينة وما قد واجهه وعاناه خلالها من مآسي ومصائب وويلات بسبب انغلاق المجتمعات على نفسها وشيوع الأفکار والمفاهيم التي تحث وتحفز على العداء والکراهية، فقد دفع ضرائب باهضة تجسدت في الحروب الدامية المدمرة والمجازر و المواجهات العنيفة التي يندى لها الجبين الإنساني، والذي يبدو واضحا وجليا أن إتجاه المجتمعات الإنسانية اليوم هو نحو الإنفتاح والتعايش السلمي وتقبل الآخر لذلك يجب أن نسعى نحن أيضا لنکون جزء لايتجزء منه، وإن معاداة السامية التي کانت أساسا وليدة عصور الانغلاق و شيوع المفاهيم والأفکار العدائية و الإنعزالية، فقد آن الآوان من أجل فتح صفحة إنسانية مشرقة لايکون فيها من حيز ومجال للأفکار  المعادية الانسانية.

من المهم جدا دعم فکر واتجاه عدم معاداة السامية بمٶتمر أو ملتقى يجمع بين مختلف الأطياف والأديان السماوية و حملة الفکر و دعاة الحرية من أجل مناقشة هذا الموضوع بصورة مستفيضة وشاملة والخروج بتوصيات وأفکار تقطع الطريق على کل الافکار والتوجهات الانعزالية وذات الروح العدائية للتواصل الانساني.
*العلامة السيد محمد علي الحسيني
 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2016/05/01  ||  القرّاء : 43760



تابعونا :

البحث :


  

جديد الموقع :



 حلقة الغضب والحلم برنامج من مكارم الأخلاق للسيد د. محمد علي الحسيني

 السيد د محمد علي الحسيني يتطلَّبُ الواجبُ الوطنيُّ والدينيّ منا أن نكونَ محضرَ خيرٍ ونرأبَ الصدعَ ونلمَّ الشملَ ونطفئَ الفتنَ

 السيد الحسيني يشدد على أهمية التقيد بقانون السير لما فيه من نظم ومخالفته فوضى : ندعو لوقف نزيف الدم في بلادنا العربية كي لا نتخلف عن الركب الحضاري

 الكذب مفتاح الخبائث عنوان حلقة برنامج من مكارم الاخلاق للسيد د محمد علي الحسيني

 السيد د محمد علي الحسيني لابد من إصدار قانون رسمي يمنع التحريض على الآخر مهما كان ويدعو إلى تجريم خطاب العنصرية والكراهية الدينية والفكرية

 السيد د محمد علي الحسيني تجديد الخطاب الديني المأخوذ بتفسيرات علماء الدين القدامى حاجة وضرورة ملحة لتنقيته

  نبذة مرئية مختصرة عن السيد د. محمد علي الحسيني

 السيد محمد علي الحسيني يؤكد عبر نداء الجمعة على المعاني السامية للزواج ويجدد دعوته لتوحيد كلمة الأمة في مواجهة التحديات ولا سيما التصدي لمواجهة الإسلاموفوبيا

 حلقة حفظ الأسرار من مكارم الاخلاق عبر قناة اوطاني تقديم السيد د محمد علي الحسيني

 السيد د محمد علي الحسيني معالجة التطرف الفكري يتطلب التعقل وعدم ممارسة نفس الاسلوب

مواضيع متنوعة :



 Sayed Mohamad Ali El Husseini meets German ambassador and calls on his country to develop a positive speech with Muslims away from Islamophobia

 Dr Mohamad ali el hüsseini butun dilerin din adamlarından bir arada olmalarını

 دیدار سید محمد علی حسینی با سفیر واتیکان در لبنان، مانسیگنر جبریل کاچا

 Sayed Mohamad El Husseini: Moderation is the Approach to God’s Religion, and Extremism is the Behavior of the Wicked Dears

 حسینی از مسجد پاریس بزرگ بازدید می کند و اهمیت نقش مساجد را در آموزش مسلمانان و پرورش فرهنگ تحمل و هماهنگی در میهن خود در فرانسه تأیید می کند

 العلامة الحسيني أثناء لقائه بوزير الشؤون الإسلامية :إلهنا واحد وإسلامنا واحد ونحن أمة واحدة

 سید د. محمد علی حسینی، اعضای تیم فوتبال "العربی" را در دفتر شورای اسلامی عربی به حضور پذیرفتند

  Cleric Mohamed Ali El Husseini mark at a conference of religious pluralism and tolerance in the European Parliament - Brussels.

 كتاب: خصوصيات ومستحبات يوم الجمعة khsousyat wmsthbat youm aljma'ah تأليف:السيّد محمّد عليّ الحسينيّ

 السيد الحسيني يلتقي السفير الإسباني في لبنان ويدعو للتنسيق والتعاون الفكري من أجل دحض التطرف في أوروبا

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 12

  • الأقسام الفرعية : 15

  • عدد المواضيع : 573

  • التصفحات : 9561931

  • التاريخ : 23/10/2018 - 15:07