الصفحة الرئيسية

تعريف :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نبذة (10)
  • اخبار وبيانات (23)

نشاطات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤتمرات (48)
  • مقالات وأبحاث (60)
  • صور ولقاءات (91)
  • فيديو (52)

نبذة عن الكتب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤلفات (42)

فارسى :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فارسى (57)

France :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • France (84)

English :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • English (105)

עברית :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • עברית (32)

أخبار وبيانات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

Türkçe :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • Türkçe (59)

حلقات برامج مرئية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • خطب محاضرات (17)

سيد الإعتدال :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيد الإعتدال (54)

نداء الجمعة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نداء الجمعة (30)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا
  • القسم الرئيسي : نشاطات .

        • القسم الفرعي : مقالات وأبحاث .

              • الموضوع : العمل والعمال بنظر الأديان .

العمل والعمال بنظر الأديان

العمل والعمال بنظر الأديان



تعتبر الأديان السماوية الثلاثة(اليهودية، المسيحية و الاسلام)، العمل من الأمور المقدسة و توليه أهمية خاصة ولاسيما ونحن نعلم بأن الأنبياء جميعا کانوا يمارسون أعمالا مختلفة حيث کان موسى"ع"، راعيا وعيسى"ع"، نجارا ومحمد"ص"تاجرا، وکأن الله سبحانه وتعالى يريد أن يلفت أنظار البشرية إلى الأنبياء قد انطلقوا من بين تلك الشرائح الإجتماعية التي کانت تمارس المهن والأعمال وفي ذلك أکثر من عبرة و معنى.

يقول الله سبحانه وتعالى في محکم کتابه الکريم:"وقل اعملوا فسيرى الله عملکم ورسوله والمٶمنون"، وإن الدعوة للعمل وجعله المنطلق الأساسي وفق منظور الأديان السماوية يبين ماللعمل من قيمة فائقة خصوصا عندما يتم تنبيه الإنسان إلى أن عمله يخضع لمتابعة من الله تعالى والرسول الاکرم"ص" و المٶمنين.
وقد جاء في الحديث الشريف بأن النبي"ص"، سئل: أي الکسب أطيب؟ قال:( عمل الرجل بيده، وکل بيع مبرور)، کما جاء أيضا في الحديث الشريف:(ماأکل أحد طعاما قط خيرا من أن يأکل من عمل يده).

العمل الذي له دور حيوي وحساس في بناء وتقويم شخصية الإنسان ولاسيما من حيث جعله يعتمد على نفسه ويقوم بإعالة وضمان معيشة عائلته أو من في عهدته، والعمل کما هو معلوم يعطي للإنسان عزة نفس و قناعة وثقة وإعتبار في الوسط الإجتماعي وقد تجسدت هذه الحقيقة فيما ورد عن الرسول الاکرم"ص": "لأن يأخذ أحدكم حبله فيحتطب على ظهره خير له من أن يأتي رجلا فيسأله ، أعطاه أو منعه"، وهذا مايوضح و يفسر قول الرسول"ص":(لا يحل لمؤمن أن يذل نفسه)، ومن هنا فإن الإسلام يسعى لإفهام الإنسان بأن عمله يقوم وينمي شخصيته ويمنحها قوة وإعتبارا لايمکن أبدا الحصول عليها من دون العمل.

أهمية العمل وقدسيته لدى الأديان السماوية ، تتجلى وتتوضح أکثر فيما يروى أن الرسول الاکرم"ص"، رأى رجلا اتخذ رکنا من المسجد وواظب فيه على الصلاة والدعاء بصورة مستمرة، ولما سأل عن عمله قالوا إنه منصرف للعبادة وإن زوجته وأطفاله يعتاشون بواسطة أخيه الذي لايذکر بخير، فقال الرسول الاکرم"ص" بأن أخوه أفضل منه عند الله.

من هنا، فإن للعمل قدسية خاصة لأنه وکما يربي الدين المحتوى والجانب الروحي من الإنسان ويقوم بتهذيبه و تقويمه، فإن للعمل دور في تقويم بنائه وتکوينه الفسلجي من جانب و يمنح قوة وثقة و إعتبارا أکثر للجانب الروحي.

ليس صحيحا و لا من الواقع بشيئ مايراه البعض من أن الأديان لاتهتم بالعمل وتحث عليه وإنها تبعث على الکسل والخمول و إلتزام  الكنائس والمساجد ودور العبادة المختلفة، وإن ماقد أوردناه آنفا يثبت ويٶکد إهتمام الأديان بالعمل وإيلائه أهمية إستثنائية تتناسب ومکانته في حياة الإنسان.
*العلامة السيد محمد علي الحسيني
 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2016/04/30  ||  القرّاء : 53693



تابعونا :

البحث :


  

جديد الموقع :



 السيد محمد علي الحسيني الدين محبة و لاإکراه في الدين

 السيد الحسيني في نداء الجمعة: الإسلاموفوبيا ظاهرة تسبب فيها المنحرفون عن الإسلام..واجبنا الشرعي التصدي للمتطرفين خدمة للإسلام والإنسانية

 السيد محمد علي الحسيني نحن في باريس صناع سلام عانينا من التطرف والإرهاب

 الحسيني: جهاد النفس أول جهاد دعا إليه الإسلام..جهاد يخلص النفس من المعاصي ويقودها إلى الطريق الصحيح

 السيد محمد علي الحسيني إقرأ أول الوحي كلمة السر التي بها تعلو الأمم وتبنى الحضارات

 بيت العائلة الإبراهيمية رسالة تسامح إماراتية بقلم السيد محمد علي الحسيني

 السيد محمد علي الحسيني سفارة الإمارات في لبنان واحة لقاء جمعت كل الأديان وحقيقة الإختلافات سياسية وليست دينية

 السيد محمد علي الحسيني يشيد بدور الدبلوماسية الإمارتية الإنساني في حل النزاعات بالطرق السلمية

 السيد محمد علي الحسيني لکي نجعل من اليوم الدولي للسلام أمرا واقعا

 السيد محمد علي لحسيني مؤتمر باريس للسلام والتضامن الأول من نوعه يرسخ المفاهيم الإنسانية المشتركة للأديان السماوية لخدمة الإنسان

مواضيع متنوعة :



 חכם הדת (עלאמה) מוחמד עלי אלחוסיני: להגן על ער

 الوطن في المنظور الإسلاميّ مع ضيف الحلقة العلامة السيد محمد علي الحسيني

 El Husseini au cours de sa rencontre avec l'ambassadeur d'Allemagne: ‘’Nous appelons à développer un discours positif avec les musulmans, loin de l'islamophobie’’

 Sayed Mohamad Ali El Husseini gets PhD. in Istanbul appreciate for his contributions scientific and activity in the dissemination of a culture of tolerance and peaceful coexistence and religious pluralism

 السيد محمد علي الحسيني العلماء مسؤولون عن تحصين الشباب في ظل انتشار التيارات المتطرفة

 Dr Mohamad ali el hüsseini butun dilerin din adamlarından bir arada olmalarını

 Sayed de la modération Un documentaire sur la biographie du Dr. Mohamed Ali El Husseini, décrivant ses efforts pour montrer la vérité

 Cleric El Husseini met the Australian thinker and researcher Dr. Rodger Shanahan: Islamophobia is a fabricated phenomenon that must be confronted

 אמא והחשבות שלה בכל הדתות מוחמד עלי אלחוסי

 السيد د محمد علي الحسيني تجديد الخطاب الديني المأخوذ بتفسيرات علماء الدين القدامى حاجة وضرورة ملحة لتنقيته

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 12

  • الأقسام الفرعية : 15

  • عدد المواضيع : 764

  • التصفحات : 25440361

  • التاريخ : 14/10/2019 - 02:35